اعتقال 15 فلسطينيا بينهم شقيق الشهيد الأسير سامي أبو دياك

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، 15 فلسطينيا بينهم شقيق الشهيد الأسير سامي أبو دياك وأعلن متحدث باسم جيش الاحتلال أن قواته اعتقلت (11) فلسطينيّّا، من الضفة، بزعم أنهم من “المطلوبين”، ونقلوا لجهات غير معلومة، فيما أفادت مصادر محلية باعتقال أخرين.

اعتقال 15 فلسطينيا بينهم شقيق الشهيد الأسير سامي أبو دياك  فلسطين
اعتقال 15 فلسطينيا بينهم شقيق الشهيد الأسير سامي أبو دياك 

وفي بلدة العيسوية بالقدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال مساء أمس الطفلين الشقيقين أحمد خليل كليب (12 عاما) وشقيقه محمد (17 عاما)، بعد مداهمة منزل ذويهما وتفتيشه، في محيط مسجد الصابرين.
وفي جنين، تصدى مقاومون لقوات الاحتلال التي اقتحمت مخيم جنين، وشرعت في تفتيش أحد المنازل. وأطلق المقاومون النار تجاه قوات الاحتلال.
وفي سيلة الظهر جنوب جنين، اعتقلت قوات الاحتلال صلاح أبو دياك -شقيق الشهـيـد الأسير سامي أبو دياك- بعد أن عاثت خرابًا بداخل منزل العائلة.
وفي سياق مواز أفاد مركز “أسرى فلسطين” للدراسات، أن قوات الاحتلال نفذت في نوفمبر الماضي 360 حالة اعتقال؛ منهم 8 بحق سيدات و58 طفلًا.
وأشار المركز الحقوقي، في بيان له أمس الأحد، إلى استشهاد الأسير سامي أبو دياك داخل سجون الاحتلال نتيجة الإهمال الطبي.
وقال إنه تم رصد 7 حالات اعتقال لمواطنين من قطاع غزة، منهم تاجران اعتقلا على معبر بيت حانون.
وأشار إلى اعتقال اثنين من الصيادين خلال عملهم في صيد الأسماك مقابل شواطئ رفح، وشابين آخرين اعتقلهما الاحتلال بدعوى اجتياز السلك الفاصل شرق القطاع.
واستطرد: “وخلال الشهر الماضي اعتقل الاحتلال محافظ القدس عدنان غيث عدة مرات، كما استدعاه للمقابلة عدة مرات أيضاً، كذلك اعتقل وزير شؤون القدس فادي الهدمي بعد الاعتداء عليه”.
وأردف: “قوات الاحتلال واصلت الشهر الماضي استهداف النساء بالاعتقال حيث وصلت حالات الاعتقال إلى 8؛ بينهن السيدة كفاح عموري والدة الأسير وسام حنون، خلال زيارتها له سجن مجدو”.
ولفت النظر إلى أنه رصد 58 حالة اعتقال لأطفال خلال الشهر الماضي، أصغرهم الطفل باسل هاني عاشور (10 أعوام) من خربة قلقس بمدينة الخليل، خلال عودته من المدرسة، والطفل رضا محمد جوابرة (11 عامًا)، من مخيم العروب شمال الخليل.
وبين المركز أن قائمة شهداء الحركة الأسيرة ارتفعت في نوفمبر لتصل إلى 222 شهيدًا، بعد استشهاد الأسير سامي عاهد أبو دياك (37 عامًا)، في “مستشفى سجن الرملة” نتيجة الإهمال الطبي.
وذكرت المعطيات -التي نشرها “أسرى فلسطين”- أن سلطات الاحتلال واصلت إصدار قرارات الاعتقال الإداري، وأحصى المركز إصدار محاكم الاحتلال الصورية 74 قرارًا، منها 40 جديدة للمرة الأولى و34 تجديد لمدَدٍ اعتقالية، وتراوحت ما بين 2 إلى 6 أشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق