العفو الدولية: ارتفاع حصيلة قتلى الاحتجاجات في إيران لـ 208 أشخاص

أعلنت منظمة العفو الدولية، اليوم الاثنين، عن أرتفاع حصيلة القتلى في إيران لـ 208 شخص، قُتلوا أثناء الإحتجاجات التي اندلعت في البلاد خلال الشهر الماضي.

جاء ذلك خلال تقرير نشرته المنظمة عبر موقعها، وقام موقع “الثورة اليوم” بترجمته، ذكرت فيه أن “الحصيلة الفعلية” للقمع في إيران “تجاوزت على الأرجح” 208 قتيل.

 

وقالت المنظمة: “إن عدد القتلى المثير للقلق هذا دليل إضافي على أن قوات الأمن الإيرانية قامت بمرحلة قتل فظيعة”.

وقال “فيليب لوثر” مدير البحوث وكسب التأييد للشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية: “إن حصيلة القتلى المروعة هذه تظهر تجاهل السلطات الإيرانية المخزي للحياة البشرية”.

العفو الدولية: ارتفاع حصيلة قتلى الاحتجاجات في إيران لـ 208 أشخاص قتلى

وأضافت العفو الدولية أنه “يجب أن يتحمل المسؤولون عن هذه الحملة الدموية ضد المظاهرات مسؤولية أعمالهم”.

و أكملت أنه “نظرًا لأن السلطات الإيرانية أبدت من قبل أنها غير راغبة في إجراء تحقيقات مستقلة ونزيهة وفعالة في أعمال القتل غير القانونية والاستخدام التعسفي للقوة ضد المحتجين، فإننا ندعو المجتمع الدولي للمساعدة في ضمان المساءلة”.

وأعلنت المنظمة أنه “وفقاً للمعلومات التي جمعتها، تعرضت أسر الضحايا للتهديد. وحذرت من التحدث إلى وسائل الإعلام أو إقامة مراسم الجنازة لذويهم. كما أُجبرت بعض العائلات على دفع مبالغ مالية لإستلام الجثث”.

و أضافت “تُظهر لقطات فيديو موسعة تم التحقق منها وتحليلها. قوات الأمن وهي تطلق النار على المتظاهرين العزل”.

وكانت منظمة “العفو”، الجمعة الماضية، ذكرت أن عدد قتلى الاحتجاجات في إيران بلغ 161، وفقاً لتقارير حصلت عليها المنظمة، معتبرة أن العدد الفعلي للقتلى قد يكون أعلى بكثير على الأرجح.

و قد أعلنت المنظمة في وقت سابق في تقرير لها، أن المحتجين في إيران قتلوا عبر القنص من فوق الأسطح، والمروحيات، وملاحقتهم في الطرقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق