لكي تتعامل معه.. كيف يعمل هاتفك المحمول؟

أينما تذهب ستجد شخصًا يتحدث على هاتفه النقال، في عصرنا الحالي تتيح الهواتف الخلوية الكثير من الوظائف، كما تُضاف وظائف أخرى بوتيرة سريعة، باستخدام الهاتف الخلوي يمكنك القيام بالعديد من الأمور مثل تخزين معلومات الاتصال. 

إنشاء قائمة مهام.. تتبع المواعيد ووضع التذكيرات.

استخدام الآلة الحاسبة الداخلية للرياضيات المبسطة.

إرسال واستقبال البريد الإلكتروني.

الحصول على معلومات (أخبار وتسلية وأسعار الأسهم) من شبكة الإنترنت.

ألعاب ومشاهدة البرامج التلفزيونية.

إرسال رسائل نصية.

التقاط صور وفيديوهات.

دمج أجهزة أخرى مثل المساعد الشخصي الرقمي ومشغلات الأغاني MP3 ومستقبلات إشارة تحديد الموقع.

ربما قد سمعت بمصطلحات مثل الجيل الرابع وشبكة التطور طويل الأمد والنظام العالمي للاتصالات النقالة وتقنية الاتصال المتعدد بتقسيم الرمز، وتساءلت عما قد تشير إليه هذه المصطلحات. بصيغة مبسطة، الهاتف الخلوي هو جهاز راديو متطور للغاية، لكنه يظل جهاز راديو، وسنوضح لك ماذا نقصد.
ترددات الهاتف الخلوي
في عصر ما قبل الهواتف الخلوية، ونظرًا للحاجة إلى إجراء اتصالات متنقلة، احتوت بعض السيارات على أجهزة هواتف لاسلكية.

لتشغيل هذا النوع من الهواتف، كان في كل مدينة برج هوائي مركزي واحد، وحوالي 25 قناةً متوفرةً على ذلك البرج.

وجود الهوائي المركزي يعني أن الهاتف الموجود في سيارتك يحتاج إلى جهاز إرسال عالي القدرة، يرسل لمسافة حوالي 40 أو 50 ميل (حوالي 70 كيلومتر). كما يعني أنه ليس باستطاعة الكثير من الناس استخدام الهواتف النقالة، إذ لم يكن هناك قنوات كافية.

أما في النظام الخلوي، فتكمن العبقرية في تقسيم المدينة إلى خلايا، ما يسمح بإعادة استخدام التردد بشكل واسع عبر المدينة، لذلك يستطيع ملايين الناس استخدام الهواتف الخلوية في الوقت نفسه.

في تقنية الراديو نصف المزدوج، كلا المرسلين يستخدم نفس التردد. فقط طرف واحد يمكنه التحدث في وقت معين الطريقة الجيدة لفهم مدى تطور الهاتف الخلوي هي بمقارنته مع الراديو المتنقل أو أجهزة الاتصال اللاسلكي.

تقنية نصف الازدواج وكامل الازدواجلكي تتعامل معه.. كيف يعمل هاتفك المحمول؟ هاتف

إن أجهزة الراديو المتنقلة وأجهزة اللاسلكي هي أجهزة نصفية الازدواج. بمعنى، عندما يتواصل شخصان باستخدام الراديو المتنقل فإنهما يستخدمان التردد نفسه، لذلك يستطيع شخص واحد فقط التحدث في وقت ما.

أما الهواتف الخلوية فهي أجهزة كاملة الازدواج، ما يعني أنك تستخدم ترددًا للتحدث وترددًا آخر منفصل للاستماع. كلا الشخصين يمكنه التحدث في الوقت نفسه.

في الأجهزة كاملة الازدواج، يستخدم الطرفان ترددات مختلفة، لذلك يستطيع كلا الطرفين التحدث في نفس الوقت.

القنوات: تمتلك أجهزة اللاسلكي نموذجيًا قناةً واحدةً، وكذلك أجهزة الراديو المتنقل، بينما يمكن للهاتف الخلوي النموذجي الاتصال عبر 1664 قناة أو أكثر.

المدى: تستطيع أجهزة اللاسلكي الإرسال لمسافة ميل واحد (1.6 كيلومتر) باستخدام مرسل بقدرة 0.25 واط.

أما أجهزة الراديو المتنقل -وبسبب تمتعها بطاقة أعلى- يمكنها الإرسال لمسافة حوالي 5 أميال (8 كيلومتر) باستخدام مرسل بقدرة 5 واط.

بينما تعمل الأجهزة الخلوية ضمن خلايا، ويمكنها تبديل اتصالها بالخلايا بينما تنتقل من مكان إلى آخر.

تعطي الخلايا للهواتف الخلوية مجال تغطية لا يصدق؛ يستطيع مستخدم الهاتف الخلوي القيادة لمئات الأميال وإجراء المحادثات طوال الوقت بسبب هذه الميزة الخلوية.

في نظام الهاتف الخلوي التماثلي في الولايات المتحدة، يستقبل مشغل الهاتف الخلوي حوالي 800 تردد لاستخدامه في المدينة بأكملها.

يقوم مشغل الشبكة بتقسيم المدينة إلى خلايا. تكون مساحة كل خلية نموذجيًا حوالي 10 أميال مربعة (26 كيلومتر مربع).

وعادةً تكون هذه الخلايا سداسية الشكل ضمن شبكة سداسية كبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق