مما تتخيل.. ماذا يفعل رفع الأثقال في دماغك؟

فائدة رياضة رفع الأثقال من بناء العضلات و حتى تخفيف التوتر النفسي هو أمرٌ معروفٌ لمعظم لاعبي هذه الرياضة لكن ما هو جديد و مفاجئ للبعض أن تكون جلسات رفع الأثقال لها تأثير مباشر على عمل الدماغ و خلال مدة زمنية قصيرة نسبياً من التمرين.

فقد طرحت دراسة جديدة من نوعها حول الدماغ و العضلات أن التمرين لمدة 20 دقيقة من الزمن يقوّي و يحسّن الذاكرة لدى اللاعبين بنسبة 10 ٪.

“تشير هذه الدراسة إلى أنّ الشخص لا يحتاج لأن يلعب ساعات طويلة حتى يكون هناك تأثير إيجابي على تحسن الذاكرة”هذا ما أوضحته رئيسة الدراسة طالبة الدراسات العليا في معهد جورجيا التقني.

في الدراسة قام الباحثون بطرح 90 صورة على شاشة الكمبيوتر على 46 متطوع و طلبوا منهم أن يقوموا بحفظ هذه الصور في ذاكرتهم، ثم قاموا بتقسيم المتطوعين الى مجموعتين.

المجموعة الاولى طلب منهم أن يقوموا بتمرين رياضي معين بينما تجلس المجموعة الأخرى بدون أي جهد، يذكركما قام الباحثون بجمع عينات من اللعاب من كلّ متطوع.

بعد يومين اجتمع كلٌّ من المتطوعين و الباحثين معاً و قام الباحثون بطرح 180 صورة من بينها الـ 90 صورة سابقة الذكر (الصور التي طرحت على المتطوعين في اليوم الأول للدراسة ) على كلّ متطوع و طُلب منهم أن يحددوا ما هي الصور الجديدة المُضافة الى المجموعة.

ماذا وجد الباحثون؟مما تتخيل.. ماذا يفعل رفع الأثقال في دماغك؟ رفع الأثقال

لقد تذكّر المتطوعون الذين قاموا بالتمرين الرياضي 60 ٪ من إجمالي الصور بينما تذكر المتطوعون الأخرون حوالي 50 ٪ من إجمالي الصور المطروحة.

وهذه النتيجة تدعمها دراسة سابقة تقول بان الكبار في السن التي تترواح اعمارهم بين 50 الى 85 تتحسن لديهم الذاكرة بمجرد أن يقوموا ببعض التمارين الرياضية و هذا يكون نتيجة لإفراز الجسم لهرمون التوتر النورابينفرين المعروف عنه أنّه له تأثير قوي على الدماغ بحيث يرسل رسائل كيميائية للمساعدة في استرجاع الذاكرة بسرعة أكبر.

وقد تبيّن في هذه الدراسة أنّ التمارين الرياضية فعلاً تزيد من وجود هذا الهرمون ، فاللذين قاموا بالتمارين الرياضية تبيّن وجود هذا الهرمون في اللعاب بنسبة عالية لديهم عند فحصه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق