منظمات حقوقية تؤكد مصرع “أحمد المسلماني” تحت التعذيب داخل قسم “الهرم”

منظمات حقوقية تؤكد مصرع "أحمد المسلماني" تحت التعذيب داخل قسم "الهرم" مسلماني

أعلنت العديد من المنظمات الحقوقية، اليوم الإثنين، عن مصرع المواطن “أحمد طه المسلماني” بقسم شرطة الهرم، بسبب التعذيب من قبل رجال الشرطة داخل القسم مساء أمس.
وذكروا أن “المسلماني” – من كرداسة محافظة الجيزة – مات بسبب تعذيبه داخل قسم شرطه الهرم بالجيزة، وذلك مساء الأحد 1 ديسمبر 2019، مجاملة لمقدم بلاغ بالسرقة ضده.
وأضافوا أنه بحسب شهود عيان ف “المسلماني”، معروف عنه حسن السمعة، وقد دخل قسم الشرطة طواعية ليخرج منه جثة بسبب التعذيب.
وطالب مركز الشهاب لحقوق الإنسان بالتحقيق في الواقعة، والمحاسبة الجادة للمتورطين، وحمل المسئولية لكل من: شرطة الهرم ووزارة الداخلية.
وأكد “الشهاب” أن جرائم القتل خارج نطاق القانون والتعذيب تعد من الجرائم ضد الإنسانية ولا تسقط بالتقادم.

#قتل_خارج_نطاق_القانون| مصرع المواطن "أحمد طه المسلماني" بقسم شرطة الهرم تحت التعذيب #مصر ورد لمركز الشهاب لحقوق…

Gepostet von ‎الشهاب لحقوق الانسان‎ am Montag, 2. Dezember 2019

وفي نفس السياق، أدانت مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان جريمة القتل بالتعذيب، وطالبت بفتح تحقيق عاجل في الواقعة ومحاسبة المسؤولين عنها، كما وتحمل المؤسسة السلطات المصرية وإدارة قسم شرطة الهرم المسؤولية الكاملة عن تلك الجريمة.

#قتل_بالتعذيب | وفاة المواطن "أحمد المسلماني" بقسم شرطة الهرم نتيجة التعذيب.رصدت مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان وفاة…

Gepostet von ‎مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان‎ am Montag, 2. Dezember 2019

كما أكدت التنسيقية المصرية لحقوق الإنسان الرواية عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

#قتل_خارج_نطاق_القانون| وفاة المواطن "أحمد طه المسلماني" بقسم شرطة الهرم تحت التعذيبلفظ المواطن "أحمد طه المسلماني"، …

Gepostet von ‎التنسيقية المصرية للحقوق والحريات‎ am Montag, 2. Dezember 2019

واشتهر قسم شرطة الهرم بحالات الوفيات بسبب التعذيب، ولكن ما سرعان ما يتم تبرئة رجال الشرطة بعد المحاكمات المزيفة، أو عدم النظر في القضية من الأساس.
وفي السادس من إبريل الماضي، قضت الدائرة 18 بمحكمة جنايات الجيز، ببراءة 8 شرطيين بقسم شرطة الهرم، من اتهامهم بتعذيب محتجز حتى الموت، بعد أن نسبت النيابة لهم تهمة تعذيب المواطن “محمود سيد” عدة أيام.
ويتخذ النظام بكل مؤسساته الأمنية نظام التعذيب بشتى أنواعه، سواء بالإهمال الطبي داخل السجون الذي يسبب عديد من الوفيات شهرياً، أو التعذيب داخل مقرات الإحتجاز، أو تصفية المُختفيين قسريا بحجة تبادل النيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق