مجلس الوزراء السوداني: ارتفاع ضحايا حريق مصنع “بحري” لـ 23 قتيلاً

أعلن مجلس الوزراء السوداني ارتفاع ضحايا الحريق الضخم الذي اندلع في مصنع للسيراميك بمنطقة “بحري” شمال العاصمة السودانية “الخرطوم”، إلى 23 قتيلاً، و130 مصاباً.مجلس الوزراء السوداني: ارتفاع ضحايا حريق مصنع "بحري" لـ 23 قتيلاً السودانوقالت لجنة أطباء السودان المركزية: إن عدد الوفيات في مستشفى “بحري” التعليمي بلغ 23 حالة؛ بسبب حريق في المنطقة الصناعية “بحري”.
وأضافت اللجنة، على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ قائلةً: “إن مستشفيات ”بحري التعليمي والأمل والدولي والبراحة“، استقبلت حالات وفاة وعشرات المصابين”.
فيما قال رئيس الوزراء السوداني “عبد الله حمدوك” على ”تويتر“: إن الحريق حدث نتيجة انفجار “تانك” للغاز كان يقوم بتفريغ حمولته في صهاريج أرضية، وتشير المشاهدات الأولية إلي غياب وسائل وأدوات السلامة الضرورية بالمصنع، بالإضافة إلى عمليات تخزين عشوائي لمواد سريعة الاشتعال، الأمر الذي ساهم في استمرار وتمدد الحريق وتدمير المصنع بشكل كامل.
وأطلقت نقابة الأطباء المركزية بالسودان نداءً عاجلًا لكل الأطباء للتوجه لمستشفى “بحري”؛ للتعامل مع ضحايا الحادث.
وأفاد شهود عيان بأن الحريق نشب في مصنع “سيلا” للسيراميك، داخل المنطقة الصناعية في الخرطوم بحري، وهو ما اضطر إلى إخلاء الموقع من السيارات والعمال والمارة، موضحين أن “النيران اشتعلت من جراء انفجار عبوات الغاز داخل المنشأة”.
وأظهرت فيديوهات وصور للحريق سحب الدخان وهي تُغطّي المنطقة، كما شُوهدت عربات الإسعاف تهرع إلى المكان.

في غضون ذلك، دعت لجنة أطباء السودان المركزية، الأطباء والكوادر الصحية للتوجه إلى مستشفى “بحري التعليمي” للمساعدة في إسعاف الحالات التي أصيبت في الحريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق