البترول: تقترض 1.1 مليار دولار من المؤسسة الدولية لتمويل التجارة

في قرض جديد يثقل كاهل المواطن المصري، قامت وزارة البترول المصرية، اليوم الأربعاء، بتوقيع اتفاق مع “المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة” التابعة للبنك الإسلامي للتنمية لدعم سلع بترولية وتموينية بقيمة 1.1 مليار دولار في 2020.
وأضافت الوزارة في بيان صحفي، أن الاتفاقية الخاصة بتمويل استيراد المنتجات البترولية والسلع التموينية تأتي ضمن الاتفاقية الموقعة في 2018 بين وزارة “الاستثمار والتعاون الدولي” و”المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة” بقيمة ثلاثة مليارات دولار، وفق ما أفادت به “رويترز”.

وقال الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، “هاني سالم سنبل”: “إن المؤسسة أبرمت خمس اتفاقيات إطارية مع مصر، ممثلة بوزارة الاستثمار والتعاون الدولي، بمبلغ إجمالي قدره 10 مليارات دولار”.
وأكدت وزيرة الاستثمار المصرية “سحر نصر” في أكتوبر، “أنه جرى الوصول إلى 21.6 مليار دولار من خلال محفظة التعاون مع البنك الإسلامي للتنمية، منها 10 مليارات دولار مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة”.

البترول: تقترض 1.1 مليار دولار من المؤسسة الدولية للتمويل والتجارة المؤسسة

وشهدت الديون خلال السنوات الأخيرة زيادة قياسية، إذ أظهرت بيانات صادرة عن البنك المركزي، أن إجمالي الدين العام المحلي وصل إلى نحو 4.204 تريليونات جنيه (256.2 مليار دولار)، في مارس الماضي، مقابل 3.538 تريليونات جنيه (215 مليار دولار) في الشهر نفسه من 2018.
وارتفع دين مصر الخارجي إلى 109 مليارات دولار آخر يونيو 2019، صعوداً من 93 ملياراً قبل سنة سابقة، بما يشكل تقريباً زيادة قدرها 16 مليار دولار، ونسبتها 17%.
يذكر أن الدين الخارجي بلغ 67.3 مليار دولار، في ديسمبر/كانون الأول من 2016، أي أن الديون الخارجية زادت بمقدار 42 مليار دولار خلال السنوات الثلاث التي أعقبت الاتفاق مع صندوق النقد، أي بنسبة زيادة نحو 63% خلال هذه الفترة.
وكشف محافظ البنك المركزي المصري “طارق عامر”، الشهر الماضي، عن اتفاق مصر مع الدول الخليجية على تجديد ودائعها لدى المصرف بشكل تلقائي خلال الفترة الراهنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق