مصرع مهندس ميكانيكا بالعين السخنة في غياب ضوابط الأمن الصناعي

أعلنت حركة “الاشتراكيين الثوريين” مصرع مهندس ميكانيكا يدعى “سيد سعيد عبد الهادي”، أمس الثلاثاء، أثناء تنظيف ماكينة “الدرفلة” داخل مصنع البحر المتوسط للأسمدة والكيماويات بالعين السخنة. 

وأضافت “الحركة” أن: “سيد” قد التحق بالعمل في المصنع منذ أقل من شهر وتولى مسؤولية صيانة الماكينات وخطوط الإنتاج داخل المصنع.

وكان العاملون بالمصنع قد طالبوا مرارًا بوقف الماكينات لحين الانتهاء من صيانتها بسبب تعطل سيور الإنتاج وعدم وجود وسيلة إيقاف طارئة.

مصرع مهندس ميكانيكا بالعين السخنة في غياب ضوابط الأمن الصناعي مصرعوأكدت “الحركة” أن: “إدارة الشركة رفضت بشكل قاطع وقف خطوط الإنتاج وفرضت على “سيد” إكمال عملية الإصلاح أثناء عمل الماكينة التي تعلقت بملابسه وسحبته بالكامل داخلها لتقوم بتحويل جسده إلى أشلاء و يلقى مصرعه في الحال”.

وتم تحرير محضر رقم 311 لسنة 2019 عتاقة وصرحت النيابة بدفن الجثة.

ويبلغ “سيد” من العمر 26 عامًا وهو خريج المعهد العالى للهندسة بالعاشر من رمضان دفعة 2016 قسم ميكانيكا، وكان هو العائل الوحيد لأسرته المكونة من ثلاثة إخوة صغار وأم ربة منزل بعد وفاة والده.

حيث اضطر “سيد” بسبب ضيق العيش وعدم توافر فرص العمل إلى القبول بظروف عمل قد تودي بحياتهم في أي لحظة ودون أدنى ثمن أو تحمل مسؤولية من جانب الشركات والمصانع التي يهمها تكديس الأرباح فقط.

واختتمت “الحركة” حديثها قائلة: “قد سارعت الشركة إلى التصريح أنه كان يعمل تحت الاختبار لحين كتابة عقد العمل وهو ما لم يتم وبالتالي تحاول الشركة التنصل من أي تعويضات أو أي مسؤولية قانونية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق