المتظاهرون في شوارع الجزائر قبل أيام من الانتخابات الرئاسية

بدأت في العاصمة الجزائرية وعدد من المدن الأخرى، اليوم الجمعة، مظاهرات حاشدة رفضا للانتخابات الرئاسية المقررة الخميس المقبل، وسط غضب شعبي عقب محاكمات أمس، و ضمن تصاعد في عدة بلدات على خلفية غلق مقرات حكومية وتدمير صناديق الاقتراع.

المتظاهرون في شوارع الجزائر قبل أيام من الانتخابات الرئاسية الجزائر

وازداد عدد المحتشدين اليوم، خاصة بعد الكشف عن أرقام خيالية، تم نهبها من الخزينة العمومية، خلال محاكمة مسؤولين كبار أمس الخميس.

وفي العاصمة الجزائرية، بدا المتظاهرون في الحراك أكثر غضبا وتصميما على رفض الانتخابات الرئاسية وإحباط تنظيمها ورفض مخرجاتها، والتمسك بالمطلب المركزي المتعلق برحيل النظام وتفكيك مجموعاته السياسية والمدنية التي كانت توفر الدعم له.

ورفع المحتجين صور الناشطين المعتقلين في السجون، أبرزهم المناضل الثوري، طالبوا بالإفراج عنهم ووقف حملة الاعتقالات.

ورد المتظاهرون على تصريحات وزير الداخلية، “صلاح الدين دحمون”، والتي وصف فيها ناشطي الحراك بـ “المرتزقة”، كما رفضوا استمرار هيمنة الجيش على المشهد والقرار السياسي.

ونشرت السلطات أعدادا كبيرة لقوات الشرطة في شوارع العاصمة الجزائرية والساحات التي تحتضن المظاهرات في الغالب لمراقبتها، ولمنع وصول أعداد أكبر من المتظاهرين أغلقت السلطات مداخل العاصمة، وشددت مراقبة المدخل الشرقي الذي يربط العاصمة بمدن الشرق وبمنطقة القبائل.

شهدت مدن أخرى مظاهرات صاخبة، منها تيزي وزو وبجاية والبويرة ، وطيف وقسنطينة وعنابة شرقي البلاد، بالإضافة إلى تلمسان ووهران ومستغانم غربي البلاد، وورقلة وأدرار والوادي، جنوبي البلاد، أكد فيها المحتجين رفضهم للإنتخابات.

وينظم التلفزيون الجزائري مساء اليوم، مناظرة بين المرشحين الخمسة للانتخابات الرئاسية المقررة الخميس المقبل هي الأولى من نوعها في تاريخ البلاد.

والجدير بالذكر أن الخميس الموافق الثاني عشر من ديسمبر، ستُعقد الانتخابات الرئاسية الجزائر، والذي يترشح فيها خمسة مرشحين من المحسوبين علي نظام “بوتفليقة” الذي حكم البلاد لمدة ٢٠ عاماً.

و خرج الجزائريين منذ اثنين و اربعين اسبوع، يطالبوا برحيل النظام و تحقيق العدالة في البلاد، و محاسبة الفاسدين من نظام الرئيس الجزائري “عبد العزيز بوتفليقة”.

المتظاهرون في شوارع الجزائر قبل أيام من الانتخابات الرئاسية الجزائرالمتظاهرون في شوارع الجزائر قبل أيام من الانتخابات الرئاسية الجزائر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق