ما هي احتمالية وفاتك أثناء نومك بسبب “كابوس”؟

لقد بقي فيلم الرعب المشهور “كابوس في شارع يلم”، للمخرج الأميركي “ويز كريفن”، واحدًا من أكثر أفلام الرعب شعبيّةً على مرّ الزمن، وبالرغم من محتواه غير المألوف، فهناك بالفعل مرض حقيقي يدعى بمتلازمة الموت الليلي المفاجئ غير المتوقَّع (Sudden Unexpected Nocturnal Death Syndrome)، او اختصاراً SUNDS، وهي التي كانت مصدر الإلهام لصنّاع هذا الفيلم.
يقول “كريفن” في مقابلة له لمجلة سينما فانتاستيك: ”إنّ هذا المرض قد يهاجم -على غير المعتاد- الأشخاص الأصِحّاء فيموتون أثناء نومهم، وهذا لا يختلف عن الشرير، الذي يمتلك يدا على شكل مخلب، ويهاجم الناس أثناء نومهم في سلسلة أفلام ELM street”.

ما هي احتمالية وفاتك أثناء نومك بسبب "كابوس"؟يقول “ماتيو فاتا Matteo Vatta”، بروفيسور مساعد بجراحة القلب في كلية بيلور للطب في هوستن: “في متلازمة SUNDS -والذي هو مرض وراثي- يفشل الجسم في تنسيق الإشارات الكهربائية التي تجعل القلب ينبض”.
لوحظ بان المرض يهاجم في المقام الأوّل الرجال البالغين الشباب وخاصةً أولئك الذين ينحدرون من أصول آسيوية جنوبية.
وأضاف “ماتيو”: “إن القلب من الممكن أن يكون طبيعيًا لبعض الوقت، ومن ثمَّ يتوقف بشكل غير متوقّع، وعادة ما يكون توقّف القلب أثناء الليل؛ وفي جنوب آسيا سبَّب هذا المرض فيما مضى حالات وفيّات أكثر من حوادث السيارات بين الذكور الشباب”.
ثم يستطرد شارحا: “الوفيات تحدث في الليل لأن القلب ينبض بشكل أضعف عندما يكون الإنسان نائمًا، وعندما تتباطأ ضربات القلب من أجل النوم تبدأ المشاكل الكهربائية التي تسبب SUNDS بالظهور بشكل أكثر وضوحًا، لتفاجيء الجسم بتجاوز قدرته على تنظيم نبضات القلب بشكل مباغت، ومن ثمَّ يدخل القلب في حالة تشنّج قاتل”.
توجد بعض النظريات التي تربط بين بداية ظهور المرض والضغط النفسي الذي تسبّبه الأحلام المزعجة (الكابوس)، لكن حتى الآن ما من دراسات علمية تؤكد وجود ترابط بين SUNDS وما نراه في أحلامنا”.
“في الوقت الراهن ما من علاج فعّال لـ SUNDS، وما من سبب واضح وجليّ لماذا هذه الأمراض تميل لتصيب الأشخاص المنحدرين من أصول آسيوية جنوبية بشكل متكرِّر أكثر من غيرهم، ومن الصعب الكشف عن هذه المتلازمة حتّى بعد قراءة مخطط قلب كهربائي مخصَّص”.
أول ملاحظة للأطباء في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا لهذا المرض كانت بين اللاجئين الذين هربوا من حرب الفيتنام، كما ورد في أحد تقارير مراكز التحكُّم بالمرض والوقاية.
وعندما بدأ هؤلاء اللاجئون بالإقامة في الولايات المتحدة الأمريكية في أواخر السبعينات وبداية الثمانينات، بدأت الصحف في طول البلاد وعرضها تظهر فيها قصصٌ غامضة عن رجال آسيويين جنوبيين تبدو عليهم الصحة وقد ماتوا أثناء نومهم، وآخرين رافضين أن يناموا خوفًا من SUNDS، وكانت لبداية ظهور هذا المرض على مجلات الأخبار إيذانًا بميلاد أحلام سينمائية أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق