المصريون يسخرون من تصريحه..وزير المالية: الجنيه ثاني أقوى عملة بالعالم

أثار تصريح وزير المالية بحكومة الانقلاب العسكري في مصر “محمد معيط”، اليوم الأحد، الذي زعم فيه أن “الجنيه المصري يُعدّ ثاني أفضل عُملة في العالم من حيث القوة”، سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ساخرين من تصريح الوزير البعيد كل البعد عن الواقع.

المصريون يسخرون من تصريحه..وزير المالية: الجنيه ثاني أقوى عملة بالعالم جنيهوكان “معيط” قد صرّح خلال كلمته بالمؤتمر المصرفي العربي السنوي، أن “الجنيه ثاني أقوى عملة في العالم”، مُرجعاً هذا التصنيف لمؤسسات عالمية لم يُسمّها، مما يدلّ أن هذا التصريح مُرسَل غير مدعوم بأدلة واضحة.
كما استبعد الوزير أن يواجه “الجنيه أي ضغوط، وأن يستمر على هذا النحو خلال عام 2020، مع تذبذب محدود في نطاق 16 جنيه مقابل الدولار”، مؤكداً أن “مصر استطاعت أن تُحقّق معدل نمو 5.6%، ونستهدف تحقيق 6% خلال العام الحالي”.
ولاقت كلمة “معيط” سخرية رواد موقع “تويتر”، مستنكرين تصريح الوزير البعيد عن الواقع، معتبرين أنه استهزاء بعقول المصريين ومدى وعيهم بحقيقة الوضع الاقتصادي المصري وما يعانون منه بشكل يومي.

جدير بالذكر في هذا السياق، أن حكومة الانقلاب قرّرت في نوفمبر 2016، تعويم الجنيه، ليصل سعر الدولار إلى أكثر من 18 جنيهاً مقابل أقل من 9 جنيهات قبل التعويم و7 جنيهات قبل 6 سنوات.
وأدّى هذا لارتفاع الأسعار وتراجع العملة المحلية وثبات الدخل تقريباً، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الفقر في مصر، وزيادة معاناة المواطن المصري، الذي أصبح لا يستطيع استكمال حاجته الأساسية؛ بسبب سوء الوضع المادي.
وفي يوليو 2019، أعلن “الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء” في مصر (حكومي)، ارتفاع معدل الفقر في البلاد خلال العام المالي 2017 – 2018 إلى 32.5 في المائة، مقابل 27.8 في المائة خلال العام المالي 2015 – 2016، فضلاً عن ارتفاع نسبة المواطنين القابعين تحت خط الفقر إلى 6.2 في المائة مقابل 5.3 في المائة، بما يُمثّل أكثر من 6 ملايين مصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق