الطنطاوي: الشباب يئس من المستقبل ومنع انتحارهم مسئولية الحكومة (فيديو)

طالب النائب البرلماني “أحمد الطنطاوي”، اليوم الإثنين، الحكومة بالنظر في ملف “الانتحار“، مُحمّلاً إياها المسئولية، بعد ارتفاع أعداد المنتحرين في الآونة الأخيرة، خاصة في صفوف الشباب، وحصول مصر على المركز الأول عربياً في عدد حالات الانتحار.

وأكد “الطنطاوي” في بيان له أثناء جلسة اليوم، على “أن هناك حالة إحباط عام إلى جانب الأسباب المرضية”، موضحاً أن “هناك حالة يأس من المستقبل علينا أن نُصارح أنفسنا بها ونُواجهها”.
وتابع: “وإحنا بنتكلم عن بكرة، خاصة إن معظم اللي بيلجأوا للأسف لهذا السلوك هم شباب، وبناءً عليه نطالب الحكومة أن تُفكّر إيه اللي أوصل الشباب المصريين إلى هذه المعدلات القياسية وفقًا لأرقام وزارة الصحة المصرية من حالات الانتحار؟”.
وشدّد على أنه “أمر خطير ويُعطي مؤشرات شديدة السلبية عن نظرة المصريين لمستقبلهم، التي أصبحت نظرة بائسة”.

النائب أحمد الطنطاوي في بيان عاجل عن ظاهرة الانتحار بجلسة اليوم: الحكومة مسئولة عن بث "الأمل" وليس حبسه."نطالب الحكومة أن تتأمل هذا السلوك وتبحث أسبابه لأنها ليست مسئولة فقط عن منع هذه الوسائل التي يشيع استخدامها وإنما أيضًا مسئولة عن بث الأمل في روح الناس وليس حبسه، لأنه أكيد إلي جانب الأسباب المرضية فيه حالة إحباط عام.. فيه حالة يأس من المستقبل علينا أن نصارح نفسنا بيها ونواجهها وإحنا بنتكلم عن بكرة، خاصة إن معظم اللي بيلجأوا للأسف لهذا السلوك هم شباب، وبناءً عليه نطالب الحكومة أن تفكر إيه اللي أوصل الشباب المصريين إلي هذه المعدلات القياسية وفقًا لأرقام وزارة الصحة المصرية من حالات الانتحار، لأنه أمر خطير ويعطي مؤشرات شديدة السلبية عن نظرة المصريين لمستقبلهم التي أصبحت بائسة"

Gepostet von ‎أحمد الطنطاوي – الصفحة الرسمية‎ am Montag, 9. Dezember 2019

ومن جهة أخرى، جاء رد رئيس البرلمان “علي عبد العال” مخالفاً لكل الأرقام والحقائق، نافياً خطورة هذا الملف “الانتحار”، وذلك في تصريح له خلال جلسة اليوم.

حيث صرّح “عبد العال” أنه “وفقاً للمعدلات العالمية، مصر من الدول القليلة فيها نسبة الانتحار؛ لأسباب يمكن تكون دينية أو اجتماعية تُرسّخ فكرة التضامن داخل الأسرة والمجتمع”.
رغم أن منظمة الصحة العالمية في سبتمبر الماضي، أصدرت تقريراً قالت فيه: “إن مصر الأولى عربياً في عدد حالات الانتحار، مُتقدّمةً بذلك حتى على تلك الدول التي تشهد نزاعات مسلحة وحروباً أهلية”.

الطنطاوي: الشباب يئس من المستقبل ومنع انتحارهم مسئولية الحكومة (فيديو) انتحار

وشهد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أمس الأحد، تصدُّر وسم “#الانتحار_منتشر_بسبب” قائمة الترند المصري بالموقع، وذلك بعد تزايد حالات الانتحـار في الآونة الأخيرة، وكان أبرزها إلقاء طالب الهندسة نفسه من أعلى برج القاهرة.
ودُشّن الوسم لمناقشة أسباب وتداعيات الإقبال على الانتحار وانتشاره في الفترة الأخيرة، ودق ناقوس الخطر تجاه هذه الظاهرة الآخذة في التصاعد.
وأشار غالبية المغردين إلى أن حالة الإحباط التي يعيشها الشباب وتدفع بهم إلى الانتحـار، هي بسبب الإخفاق السياسي والاقتصادي الذي نتج عنه مزيد من البطالة والإحباط والتفكك الاجتماعي والأمراض النفسية.

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات – وهي منظمة مصرية غير حكومية – في تقرير لها العام الماضي: إن هناك “تزايداً في عدد حالات الانتحـار”؛ إذ تم تسجيل أكثر من 150 حالة انتحـار منذ مطلع العام الجاري، معظمهم من الشباب في الفئة العمرية بين 25 و30 عاماً.
وأشارت إحصاءات أصدرتها منظمة الصحة العالمية عام 2016 إلى أن معدلات الانتحار سجلت 3799 منتحراً في مصر في ذلك العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق