رسالة مؤلمة لزوجة “شادي الغزالي حرب” تصف مآسي أهالي المعتقلين (فيديو)

بدموع القهر والهوان والغضب، ظهرت زوجة الناشط السياسي “شادي الغزالي حرب“، المعتقل على ذمة قضية متهم فيها بنشر أخبار كاذبة، لتشكو أوضاعها وأطفالها وأحوال البلاد، وتحذّر من انفجار الأوضاع في مصر؛ جراء إخراج أجيال فاقدة حب الوطن. 

رسالة مؤلمة لزوجة "شادي الغزالي حرب" تصف مآسي أهالي المعتقلين (فيديو)  شادي الغزالي
وبثّت “فاطمة مراد” – زوجة الناشط المعتقل “شادي الغزالي حرب” – مقطع فيديو مؤثراً تحدّثت فيه عمّا آلَت إليه الأوضاع في مصر، لا سيما فيما يتعلّق بالمعتقلين وأُسرهم.
وتساءلت “فاطمة”: “إلى متى سيظل البلد على هذا الحال؟ وإلى متى السكوت؟”، مستنكرةً الصمت على الظلم البائن في حق البلد والمعتقلين بلا تهم حقيقة.
واختصرت “فاطمة” وجع أهالي المعتقلين بكلمات مُبكية وهي تصف مصائر أطفال وزوجات وأمهات وأسر تتدمر بالكامل وتعيش الخوف كل يوم مع غياب أحد أهم أعمدتها.
وقالت: إن ما جعلها وزوجها يستقران في مصر بعدما عاشوا سنوات في الخارج، هم أطفالهم الذين زرعا في قلوبهم حب البلد فتمسكوا بالإقامة فيها، ولولا ذلك فقط لما فكرت بالعيش فيها للحظة وهي بعدما وصل بها حَاكِموها إلى هذه الحال.
وبقلب محروق أكدت “فاطمة” أن كل دموع الأمهات والزوجات والأطفال والمعتقلين الذين يواجهون هذه الأيام برد الشتاء، سوف يُدفع ثمنه عاجلًا أم آجلًا، وأن كل من اشترك في هذه الجريمة سيدفع ثمنها غاليًا.
وعدّدت تلك الجرائم بقولها: “جريمة تجريف البلد وبيعها وتجويعها وتجهيلها وإمراضها وإفقارها، لكل 100 ألف معتقل يُؤثّر كل واحد منهم على 100 على الأقل خارج المعتقل، انظروا كم سيكون العدد؟”.
واختتمت “فاطمة” حديثها أو – وجعها – موجهةً حديثها للنظام الحاكم: “انتوا عايزين توصلونا لإيه؟ فاكرين محدش هيقدر عليكم؟ لو استمرت لغيرك لما آلت إليك.. ربنا موجود”.

وأثار الفيديو ردود فعل ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، فكتب الإعلامي الحقوقي “هيثم أبو خليل”: “دكتور فاطمة مراد قالت في دقيقتين اللي نفس كل المصريين يقولوه للسيسي ومن معه ..!”.

وعلّق الكاتب “تركي الشلهوب”: “بكاء مؤثر… زوجة الناشط السياسي المصري المعتقل “شادي الغزالي” تتحدث في تسجيل مصوَّر عن الظروف الصعبة التي يعيشها زوجها في زنزانة انفرادية منذ أكثر من عام ونصف دون محاكمة.. وتوجه رسالة لنظام السيسي”.

وغرّدت “نجلاء”: “فاطمة مراد زوجة شادي الغزالي كل اللي يعرفها يعرف هي اد إيه إنسانة رقيقة نسمة حقيقي صعب تنهار وتوصل للحالة … الحالة اللي بتأكد ان نهاية النظام خلاص قربت قربت جدا… فاطمة مش لوحدك اللي عاوزة تفهمي كل حر عنده عقل ووعي عاوز يفهم”.

واختصر “مدحت”: “بلاد الظلم أوطاني”.

وعلّقت “نجوان”: “الي بتقوله الدكتورة فاطمة مراد حقيقي جدا.. لن يستمر الأمر هكذا .. الحرية ل #شادي_الغزالي_حرب”.

وأضاف “حسن”: “الدكتورة فاطمة مراد زوجة الدكتور شادي الغزالي حرب .. ولحظة صدق لن نشمت فيك أبدا فليس من أخلاق المسلم الشماتة فك الله بالعز أسر زوجك وكل المعتقلين على اختلاف انتماءتهم، وأذل الله من سجنهم، ودمر شمل العسكر المجرمين والمرتزقة والخونة وأرباب الخيانة…”.

واعتقل “شادي الغزالي حرب” في مايو 2018، ومنذ ذلك الحين يُجدَّد حبسه باستمرار، وتتهمه النيابة بالانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، على حد زعمها.
كما أسندت النيابة إلى “شادي” نشر أخبار كاذبة عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد بقصد تكدير السلم العام، والترويج لأغراض “الجماعة” التي تستهدف زعزعة الثقة في الدولة المصرية ومؤسساتها.‏
و”شادي الغزالي” هو أحد ناشطي ثورة يناير 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق “حسني مبارك” (1981-2011)، وعارض حكم الرئيس الراحل “محمد مرسي” (2012-2013)، وأيّد الانقلاب عليه، قبل أن يتحوّل لمعارض لبعض سياسات رئيس الانقلاب “عبد الفتاح السيسي”.
ومنذ انقلاب الجيش على الرئيس الراحل “مرسي” في يوليو 2013، تشهد مصر موجة قمع وانتهاكات لحقوق الإنسان بحق المعارضين من اعتقالات ومحاكمات جائرة وتعذيب.
وتشير تقديرات حقوقية إلى وجود نحو 60 ألف معتقل في السجون المصرية أغلبهم من معارضي الانقلاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق