وزير الدفاع التركي: لا تراجع عن المطالب التي تمس مصالحنا القومية 

أكد وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار”، اليوم الإثنين، على أنّ بلاده متمسكة بمطالبها المعقولة ضمن “الناتو ”  والتي تمسّ مصالحها القومية، وأنها لن تتراجع عنها.
وزير الدفاع التركي: لا تراجع عن المطالب التي تمس مصالحنا القومية 

وقال “أكار” في كلمة خلال استضافته على طاولة مُحرّري وكالة “الأناضول”: “مطالبنا ضمن الناتو تتعلّق بمصالحنا القومية، ولا يمكننا التراجع عن هذه المطالب المعقولة”.
وجدّد “أكار” تأكيده على أنّ تنظيمي “ي ب ك” و”بي كا كا” وجهان لعملة واحدة، قائلاً: “على العالم بأسره أن يَعِي ذلك”.
والجيش التـركي – بحسب “أكار” – سيستخدم حقه المشروع في الرد على تحرشات الإرهابيين في جبهتي شرق وغرب الفرات شمالي سوريا.
وبخصوص الاتفاق البحري مع ليبيا قال “أكار”: إنه لا يستهدف دول الجوار، وقد أُبرم للحفاظ على حقوق ومصالح تركيا وليبيا اللتين تتمتعان بالسيادة.
وأضاف “أكار” أن طلب اليونان من السفير الليبي مغادرة البلاد على خلفية الاتفاق البحري، دليل على عجز “أثينا”، مؤكداً أن ذلك لن يؤثر على الاتفاق.
وحول مسألة شرق المتوسط، جدّد وزير الدفاع التـركي حرص بلاده على عدم السماح بانتهاك حقوقها وحقوق القبارصة الأتراك.
وأردف قائلاً: “على الجميع أن يدرك استحالة أي حل في المتوسط وجزيرة قبرص دون وجود تركيا”.
وفي 27 نوفمبر الماضي، وقّع الرئيس التـركي “رجب طيب أردوغان”، مذكرتي تفاهم مع “فائز السراج” رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، تتعلّق بالتعاون الأمني والعسكري، وتحديد مناطق النفوذ البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين النابعة من القانون الدولي.
والخميس، صادق البرلمان التركي على مذكرة التفاهم المتعلقة بتحديد مناطق النفوذ البحرية مع ليبيا، فيما نشرت الجريدة الرسمية للدولة التركية المذكرة في عددها الصادر السبت الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق