لضلوعه في مقتل “خاشقجي”..”واشنطن” تفرض عقوبات جديدة علي القنصل السعودي

فرضت وزارة “الخارجية الأمريكية” عقوبات إضافية على القنصل العام السعودي السابق في “اسطنبول”،”محمد العتيبي”، على خلفية ضلوعه بخروقات لحقوق الإنسان، وفقاً لما أعلنته الوزارة في بيان لها اليوم الثلاثاء.

وقالت “الخارجية” في بيان إعلامي إنها قررت فرض عقوبات إضافية على “العتيبي” بسبب ضلوعه في “خروقات جسيمة لحقوق الإنسان”.

وكان “العتيبي” مشاركاً في عملية قتل الصحفي السعودي، “جمال خاشقجي“، داخل مبنى القنصلية في 2 أكتوبر من عام 2018 على يد عدد من ضباط الاستخبارات السعوديين.

وستمنع العقوبات التي فرضتها واشنطن الدبلوماسي السعودي السابق وجميع أفراد عائلته المقربة من الدخول إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء في بيان الخارجية الأمريكية: “إن عملية قتل جمال خاشقجي، جريمة شنيعة ومرفوضة، إجراؤنا اليوم خطوة إضافية مهمة للرد على مقتل خاشقجي”.

يذكر أن “واشنطن” كانت قد فرضت حزمة عقوبات على العتيبي في نوفمبر الماضي في ضوء القضية نفسها. لضلوعه في مقتل "خاشقجي".. "واشنطن" تفرض عقوبات جديدة علي القنصل السعودي السعودي

وفي سياق متصل، حثت “أجنيس كالامارد” مقررة الأمم المتحدة المختصة بعمليات الإعدام خارج القانون الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على بذل المزيد بشأن قتل خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول عام 2018.

وقالت للصحفيين في بروكسل “أعتقد أن من المهم الاعتراف بأن المجتمع الدولي أخفق في القيام بواجبه تجاه ضمان ألا تكون هناك حصانة ممكنة أو إعفاء من العقاب في قتل جمال خاشقجي”.

وتسعى “كالامارد” لإجراء تحقيق جنائي دولي عوضا عن محاكمة سعودية لكن الرياض رفضت طلبها.

وفي تقرير دعت “كالامارد” إلى التحقيق مع ولي العهد السعودي ومسؤولين سعوديين كبار آخرين.

وفي الذكرى الأولى لمقتل “خاشقجي” دعا “الاتحاد الأوروبي” إلى محاسبة كاملة لمن تقع عليهم مسؤولية مقتله مضيفا أن من الضروري إجراء تحقيق موثوق به وشفاف، و طالبت الولايات المتحدة السعودية بإحراز تقدم ملموس نحو محاسبة من يقفون وراء الجريمة.

وفي نوفمبر 2018، فرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على 17 مسؤولا سعوديا لدورهم في قتل الصحفي جمال خاشقجي فيما أعلن مكتب “النائب العام السعودي” أن المملكة تسعى لإنزال عقوبة الإعدام بخمسة من المتهمين في القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق