فوز “عبدالمجيد تبون” رجل النظام السابق بانتخابات الرئاسة في “الجزائر”

أعلنت السلطة المستقلة للانتخابات في “الجزائر” اليوم الجمعة فوز رئيس الوزراء السابق “عبد المجيد تبون” بانتخابات الرئاسة التي أجريت أمس بعد حصوله على 58% من الأصوات، وذلك وفقا لنتائج أولية.

وقال رئيس السلطة المستقلة للانتخابات في مؤتمر صحفي تلفزيوني بالعاصمة “الجزائر” إن نسبة الإقبال على التصويت بلغت حوالي 40 في المئة.

وفي مؤتمر صحفي، أعلن رئيس السلطة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات بالجزائر محمد شرفي النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة والتي جاءت كالآتي: 

عبد المجيد تبون 58.15 في المئة (فاز بالرئاسة).فوز "عبدالمجيد تبون" رجل النظام السابق بانتخابات الرئاسة في "الجزائر" الجزائر

عبد القادر بن قرينة 17.38 في المئة.

علي بن فليس 10.55 في المئة.

عز الدين ميهوبي 7.26 في المئة.

عبد العزيز بلعيد 6.66 في المئة.

وعلى المترشح الفائز إنتظار فصل المجلس الدستوري في النتائج النهائية وذلك بعد فترة تلقي الطعون من طرف مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين الخمسة.

وكان تبون رئيساً للحكومة ما قبل الأخيرة للرئيس المستقيل تحت ضغط شعبي عبد العزيز بوتفليقة، وقضى 17 سنة في الحكومات المتعاقبة للنظام السابق.

وجاء الإعلان الرسمي، بعد ساعات من إعلان إدارة حملة تبون، مساء أمس الخميس، فوزه في الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة، التي شارك فيها نسبة 41.14% فقط من نسبة المسجلين في الكشوفات الرسمية داخل البلاد.

والجدير بالذكر انه تظاهر مئات في وسط العاصمة الجزائرية احتجاجاً على الانتخابات؛ وذلك بعد ساعات من فتح مراكز الاقتراع، وطالب المحتجون بمقاطعة التصويت الذي يصفونه بأنه “مجرد مسرحية”.

وقال شهود عيان وسكان إن المحتجين قد شاركوا في مسيرات ببلدات في منطقة القبائل، أمس الخميس، حيث أغلقت بعض مراكز الاقتراع.

ويتوزع الناخبون على أكثر من 60 ألف مكتب اقتراع موجودة في جميع مدن وقرى البلاد، يشرف عليها أكثر من نصف مليون عضو تابعين للسلطة المستقلة للانتخابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق