بعد اختياره شخصية العام.. “مهاتير محمد” يهاجم “الولايات المتحدة”

هاجم رئيس الوزراء الماليزي “مهاتير محمد“، “الولايات المتحدة” خلال مشاركته في “منتدى الدوحة” بالعاصمة القطرية “الدوحة”؛ وبمشاركة وزير الخزانة الأمريكية و”إيفانكا ترامب”، إبنة الرئيس الأمريكي.

وقال رئيس الوزراء الماليزي إنه لا يدعم عقوبات “واشنطن” على “طهران”، قائلاً إن العقوبات يجب أن تفرض فقط من قبل “الأمم المتحدة” وحدها.

وأضاف رئيس الوزراء الماليزي إن العقوبات الأمريكية على إيران تنتهك ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وتابع: “لا نؤمن بتطبيق العقوبات لإجبار الدول على تبني بعض الأيدولوجيات وتغيير الحكومات ولا يوجد قانون دولي يؤيد ذلك”.

وأضاف “مهاتير محمد” أن: “الدول التي تحلم بالسيطرة لن تخلق سوى التوترات.”

وعلى صعيد الحروب التجارية التي تخوضها إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، قال “مهاتير محمد” إن: “الحروب التجارية شأنها شأن الحروب الأخرى هي قرار يعتمده المتنمرون والفقراء هم أكثر من يعانون بسببها”.بعد اختياره شخصية العام.. "مهاتير محمد" يهاجم "الولايات المتحدة" مهاتير محمد

وأشار رئيس الوزراء الماليزي إلى أن العالم اليوم يواجه قلقاً كبيراً يتمثل في استدامة النمو الاقتصادي.

وأضاف أن بلاده لا تسعى إلى الدخول في اصطفافات بل هي في حاجة إلى شركاء.

وقال رئيس الوزراء الماليزي إنه: ” لا يمكنني القول إن ما تفعله الولايات المتحدة هو الصواب بل يجب ألا يتم ذلك على حساب الدول الأخرى.”

وأضاف ” لا نحبذ فكرة فرض العقوبات وندعو لحل النزاعات بشكل سلمي.”

كلمة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمام الجلسة الافتتاحية لمنتدى الدوحة 2019

Gepostet von ‎قناة الجزيرة مباشر – Aljazeera Mubasher Channel‎ am Freitag, 13. Dezember 2019

وأعلن أمير قطر، خلال كلمته الافتتاحية في “منتدى الدوحة”، اختيار “مهاتير محمد” رئيس وزراء ماليزيا شخصية العام في المنتدى، واصفا إياه بأنه مثال يحتذى به للحكم الرشيد، مشيرا إلى أن مهاتير أحدث نقلة نوعية في بلاده من خلال جعله للتعليم والصحة حقا من الحقوق ودوره في مكافحة الفساد ووقوفه أمام القضايا العادلة.

افتتح أمير قطر الشيخ “تميم بن حمد آل ثاني” اليوم السبت أعمال “منتدى الدوحة 2019” الذي تنظمه وزارة الخارجية، وينعقد تحت شعار “الحوكمة في عالم متعدد الأقطاب” وتستضيفه العاصمة الدوحة على مدار يومين.

وحضر الافتتاح قادة دول ورؤساء حكومات ووزراء وسفراء ومسؤولون حاليون وسابقون، إضافة إلى نخبة من صناع القرار وأصحاب الفكر في مجال السياسة والاقتصاد والطاقة والإعلام والثقافة وعدد من ممثلي المؤسسات العالمية ومنظمات المجتمع المدني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق