“مراسلون بلا حدود”: مقتل 49 صحفياً حول العالم في 2019

أعلنت منظمة “مراسلون بلا حدود” ، اليوم الثلاثاء، أن عام 2019 شهد قتل 49 صحفياً على مستوى العالم، وهي أدنى حصيلة من الصحفيين منذ 16 عاماً. 

وأضافت أن الصحفيون الضحايا هذا العام هم 46 رجلاً و3 نساء، 36 بينهم صحفيون محترفون، و10 صحفيين ــ مواطنين و3 متعاونين مع وسائل إعلام مختلفة.

وقالت المنظمة ومقرها باريس إن قسماً من هؤلاء الصحفيين الذين يعتبر عددهم “منخفضاً بشكل تاريخي”، قضى في تغطية نزاعات في اليمن وسورية وأفغانستان.

وحذرت المنظمة من أن “الصحافة لا تزال مهنة خطيرة”. "مراسلون بلا حدود": مقتل 49 صحفياً حول العالم في 2019 مراسلون بلا حدود

وأشارت “مراسلون بلا حدود” إلى أن انخفاض العدد مرتبط بتراجع عدد مناطق النزاع الدموية مقارنة بعام 2018.

وقتل 29 من هؤلاء الصحفيين هذا العام في مناطق لا حروب فيها، بينما أكثر من 60 في المائة من المقتولين كانوا مستهدفين عن عمد، علماً أن كل الضحايا سقطوا في دولهم وليس أثناء قيامهم بعملهم في الخارج أي في بلد أجنبي.

أما بالنسبة لمناطق النزاع، فقد كانت نقاط ساخنة مثل سوريا، والعراق، واليمن، وأفغانستان أقل خطراً بالنسبة للصحفيين مقارنة بالسنوات السابقة.

وقد أعلن أمين عام المنظمة “كريستوف دولوار” في بيان صحفي: “بالنسبة للصحفيين فإنه لا حد فاصل بين الدول التي تعيش حروباً وتلك التي تعيش بسلام”. في إشارة إلى سقوط ضحايا خارج مناطق النزاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق