حصاد حقوق الإنسان في “مصر” عام 2019 تصل لأسوأ مراحلها! تعرف معنا

في 2019 وصلت انتهاكات النظام في مجال “حقوق الإنسان” في “مصر” لذروتها من اعتقالات وتصفيات جسدية و”إخفاء قسري” وصل لعدة أشهر، ولم يَسلَم أحد من بطش أيديهم.. فطالت حتى النساء والأطفال وانتُهكِت كل معايير الإنسانية والحريات حيث تم اعتقال 350 امرأة وأُخفيت قسرياً 250 أخريات.

كما امتدّ طوفان الانتهاكات ليصل للمدافعين عن “حقوق الإنسان” فتم اعتقال 32 حقوقياً، وتم منع 93 من السفر، كما شنّت الأذرع الإعلامية حملات تشهير وتهديدات بالقتل على 60 آخرين .

ولكن كانت المحطة الأصعب هي عمليات “التصفية الجسدية” ليصل عدد مَن قُتلوا بدمٍ باردٍ لـ 586 شخصاً منهم 10 سيدات، بالإضافة لتنفيذ 18 إعداماً دون محاكمات حقيقية .حصاد "حقوق الإنسان" في "مصر" عام 2019 تصل لأسوأ مراحلها! تعرف معنا حقوق الإنسان

وازداد عدد ضحايا “الإهمال الطبي المتعمد” بالسجون لـ 30 ضحية، منهم امرأة التقطت أنفاسها الأخيرة داخل السجون ليكون سبب الوفاة إهمالٌ مع سبق الإصرار.

والصادم أن تلك الأرقام هي أرقام تقريبية، وما لم يتم توثيقه هو أكثر بكثير؛ فقد كان هذا العام كالثقب الأسود الذي يبتلع كل مَن يُفكّر في معارضة النظام .

في رأيك.. هل تأتي 2020 بتغيير أم سيزداد الوضع بشاعة..؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق