أبو تريكة عن سليماني: سفاح قُتل على يد الشيطان وضرب للظالمين بالظالمين

علّق الكابتن “محمد أبو تريكة” – المحلل الرياضي ونجم المنتخب المصري والنادي الأهلي السابق – اليوم الجمعة، على عملية اغتيال اللواء “قاسم سليماني” – قائد “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني – قائلاً: “قُتل السفاح على أيادي الشيطان فى أراضي عربية إسلامية”.
ورأى “أبو تريكة” في منشور عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أن “أمريكا تُغيّر أدواتها فقط، وتلعب لعبة قذرة كالمعتاد في بلادنا، سوف يكون ضحيتها الشعوب”.
واختتم بالقول: “فيارب احفظ العراق من آثار هذه العملية، واضرب الظالمين بالظالمين، وأخرجنا منهم سالمين واحفظ بلادنا أجمعين”.

ًقُتل السفاح على أيادي الشيطان فى أراضي عربيه إسلاميه فيارب احفظ العراق من أثار هذه العملية واضرب الظالمين بالظالمين…

Gepostet von Abou Trika am Freitag, 3. Januar 2020

جدير بالذكر أن “قاسم سليماني” كان رجل إيران الأول في العراق، الذي ساعد على قمع المتظاهرين في سوريا والعراق، ولعب دوراً محورياً في حماية نظام الرئيس السوري “بشار الأسد” من السقوط، ودعمه بالمقاتلين والأسلحة لوأد الثورة السورية، والذي نتج عنه ملايين الضحايا والمُهجّرين من الشعب السوري.

أبو تريكة عن سليماني: سفاح قُتل على يد الشيطان وضرب للظالمين بالظالمين سليمانيوساهم “سيماني” في تعزيز علاقات إيران مع “حزب الله” اللبناني ونظام “الأسد” وجماعات شيعية في العراق.
وأصبح شخصية عامة وتزايد ظهوره في السنوات القليلة الماضية مع قيام مقاتلين وقادة في العراق وسوريا بنشر صور له على مواقع التواصل الاجتماعي وهو في ساحة القتال.
وفجر الجمعة، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية، مقتل “سليماني” في “بغداد”، بناء على توجيهات من الرئيس “دونالد ترامب”.
واتهمت الوزارة “سليماني” في بيان بأنه كان يعمل على تطوير خطط لمهاجمة الدبلوماسيين والموظفين الأمريكيين في العراق والمنطقة.
وهدفت الضربة الأمريكية لـ “ردع خطط الهجوم الإيرانية المستقبلية”، وفق بيان الوزارة الذي تعهّد بأن الولايات المتحدة “ستواصل اتخاذ جميع الإجراءات لحماية مواطنيها ومصالحها حول العالم”.
وبالمقابل توعّد المرشد الإيراني “علي خامنئي” بـ “انتقام مؤلم”، على خلفية مقتل “سليماني”، في غارة أمريكية.
وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، بأنها نفّذت ضربة بالقرب من مطار “بغداد” في العراق، قُتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء “قاسم سليماني”.
وأعلنت “طهران” من جهتها أنها سترد بشكلٍ قاسٍ على عملية الاغتيال والتي طالت أيضاً كوادر من “الحشد الشعبي” العراقي.
وتلقّت هذه العملية إدانة واسعة من الدول والمنظمات العربية وروسيا وإيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق