سفارة الاحتلال بالقاهرة: ٧٠٠ ألف “إسرائيلي” زاروا مصر في ٢٠١٩

أعلنت سفارة الاحتلال “الإسرائيلي” في القاهرة، الإثنين، عن أن أكثر من ٧٠٠ ألف “إسرائيلي” زاروا مصر في عام ٢٠١٩.

وقالت السفارة، في بيان على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: إن مصر هي إحدى الوجهات المفضلة لدى “الإسرائيليين”، وخاصة زيارة سيناء.

وأشارت سفارة الكيان الصهيوني إلى أن أكثر من ٧٠١ ألف “إسرائيلي” زاروا مصـر في عام ٢٠١٩، وفقاً للإحصاءات الرسمية، مضيفةً أن هذا العدد يدلّ على “إعجاب إسرائيل وحرصها على الأمن والسلامة وحسن المعاملة” في البلاد، بحسب قولها.

وشهدت العلاقات السياسية والاقتصادية الرسمية بين القاهرة و”تل أبيب” تحسنًا ملحوظًا عقب الانقلاب العسكري على الرئيس الراحل “محمد مرسي”، واستيلاء قائد الانقلاب “عبد الفتاح السيسي” على السلطة في 2013، إلا أن هذه العلاقات ظلّت تواجه رفضًا كبيرًا على المستوى الشعبي والنقابي في مصر طوال السنوات الماضية.

أبرز العلاقات بين مصر و”إسرائيل” في عهد الانقلاب:

– 24 يوليو 2013

“إسرائيل” تقول: إنها سمحت بدخول تعزيزات (عسكرية) مصـرية إلى سيناء.

– 9 سبتمبر 2015

تل أبيب” تعلن أنها أعادت فتح سفارتها بالقاهرة، بعد أربع سنوات من الإغلاق، عقب ثورة يناير 2011، التي شهدت اقتحام محتجين لمقر السفارة.

– 10 يوليو 2016

وزير خارجية الانقلاب “سامح شكري“، يصل “إسرائيل”، في زيارة هي الأولى منذ 2007، والتقى خلالها رئيس الوزراء “الإسرائيلي”، “بنيامين نتنياهو“، الذي وصف التعاون مع مصـر بأنه “ذخر لإسرائيل أمنياً ودولياً”.

– 24 أكتوبر 2016

صحيفة “الأهرام العربي” تنتقد جولات السفير “الإسرائيلي” بالقاهرة، “ديفيد جوفرين“، معتبرةً أنها “تجاوز للخطوط الحمراء”.

– 21 ديسمبر 2016

مصر تُوزّع مشروع قرار على أعضاء مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف الأنشطة الاستيطانية “الإسرائيلية” في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

لكن بعد ساعات، طلبت مصـر تأجيل جلسة التصويت؛ مما أثار انتقادات اعتبرتها القاهرة “مزايدات”، قبل أن توافق على مشروع مماثل قدّمته نيوزيلندا.سفارة الاحتلال بالقاهرة: ٧٠٠ ألف "إسرائيلي" زاروا مصر في ٢٠١٩ مصر

– 18 أغسطس 2017

حدوث تمدد إقليمي لمعاهدة السلام، إذ كشفت مصـر، للمرة الأولى، عن تفاصيل تتعلّق باتفاقية جزيرتي “تيران” و”صنافير“، بين القاهرة والرياض عام 2016، تتضمّن قبولاً “إسرائيلياً” بها، وتعهدات سعودية بالوفاء بالتزامات مصـرية متعلقة باتفاقية السلام، بحسب الجريدة الرسمية المصـرية.

وأثار قرار القاهرة نقل السيادة على الجزيرتين إلى السعودية غضباً شعبياً في مصر.

– 27 سبتمبر 2018

قائد الانقلاب، “عبد الفتاح السيسي“، يلتقي “نتنياهو” علناً في نيويورك، وهو اللقاء الثاني بعد عام من آخر مماثل.

– 4 يناير 2019

السيسي” يصف في مقابلة مع قناة “CBS” الأمريكية العلاقات المصرية “الإسرائيلية” بأنها “الأمثل والأقوى”، ويكشف عن تنسيق أمني مع “إسرائيل” ضد الإرهابيين في سيناء.

– 16 يناير 2019

تل أبيب” تعلن عن زيارة وزير الطاقة “الإسرائيلي”، “يوفال شتاينتس“، لمناطق أثرية بالقاهرة، في زيارة نادرة منذ 2011، تلت حضوره توقيع اتفاق إنشاء مصر ودول أخرى “منتدى غاز شرق المتوسط“.

– فبراير 2019

في فبراير الماضي ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” “الإسرائيلية” أن “عبد الفتاح السيسي” كان يتحدث إلى وفد مُكوّن من أعضاء اللجنة الأميركية التي دعّمت منح “ميدالية الكونغرس الذهبية” إلى الرئيس الراحل “محمد أنور السادات” في لقاء امتدّ لساعتين.

وكشف “عزرا فريدلاندر” – رئيس الوفد مؤسس اللجنة الأميركية (وهو يهودي متشدد) – أن “السيسي” تحدّث “بشغف ليس عن ماضي جالية يهودية مفعمة بالحيوية في مصر فحسب، بل قال أيضاً: إنه إذا تسنّى للجالية اليهودية في مصر أن تعود مجدداً فإن الحكومة ستُوفّر لها كل احتياجاتها الدينية، لقد شعرنا بدفء يغمرنا”.

وأضاف “فريدلاندر” أن “السيسي” أبلغهم بأن حكومته ستبني لليهود كنسهم، وتُوفّر لهم الخدمات الأخرى المتعلقة بها لو قرّروا العودة إلى مصر مرة أخرى.

وأشار “فريدلاندر” إلى أن “السيسي” وعدهم أيضاً بـ “تنظيف” مقابر اليهود في حي “البساتين” بالقاهرة التي يعود تاريخها إلى القرن التاسع الميلادي، والتي يُعتقد أنها ثاني أقدم مقبرة يهودية في العالم.

وأوردت صحيفة “جيروزاليم بوست” أن “السيسي” كان قد أعلن في ديسمبر 2018 عن مشروع لترميم المواقع الأثرية اليهودية في مصر بتكلفة تُقدَّر بملايين عدة من الدولارات.

– 23 مارس 2019

نتنياهو” يقول، في مقابلة نقلتها صحيفة “هآرتس”: إنه وافق على بيع ألمانيا غواصات لمصر لـ “أسباب تتعلق بأمن إسرائيل”، فيما كانت ترفض “إسرائيل” بإصرار ذلك في السنوات الماضية.

– 23 ديسمبر 2019

كشفت وزارة الخارجية “الإسرائيلية”، أن المعبد اليهودي “إلياهو هنابي”، سوف يتم افتتاحه في محافظة الإسكندرية شمالي مصر، الشهر المقبل، وأن العديد في “إسرائيل” يتطلعون لزيارته.

وقالت الخارجية “الإسرائيلية” عبر صفحتها الرسمية على “تويتر” “إسرائيل بالعربية” وكذلك صفحة “إسرائيل تتكلم العربية” على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: إن المعبد اليهودي سيُفتتح في يناير المقبل عقب الانتهاء من ترميمه بتكلفة بلغت مائة مليون جنيه مصري (6 ملايين و250 ألف دولار).

وأضافت أنها “خطوة رائعة للحفاظ على التراث اليهودي وسياحية بامتياز، ويعتبر هذا المعبد أحد أهم المعابد اليهودية بمصر، وأحد أكبر المعابد اليهودية في الشرق الأوسط”.

– 1 يناير 2020

أعلن وزير الطاقة “الإسرائيلي“، “يوفال شتاينتس”، عن بدء ضخ الغاز الطبيعي من حقل “ليفياثان” بالبحر المتوسط إلى الأردن، متوقعاً أن يبدأ التصدير إلى مصر في موعد أقصاه 10 أيام.

وقال “شتاينتس” في حديث لموقع صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية: “نعلن من هنا، أنه في هذه اللحظة، بدأ ضخ الغاز من حقل ليفياثان إلى الأردن، وبذلك تصبح إسرائيل للمرة الأولى في تاريخها مُصدّرة للطاقة”.

وأضاف: “بعد نحو أسبوع إلى 10 أيام، سيتم ضخ الغاز من الحقل ذاته إلى مصر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق