ردود فعل دولية متابينة عقب “الهجوم الإيراني” على قواعد أمريكية بالعراق

مابين منددٍ وساعٍ للتهدئة، تباينت ردود الفعل، اليوم الأربعاء، عقب الهجمات الصاروخية الإيرانية على قواعد عسكرية في “العراق” تستضيف قوات التحالف الدولي بقيادة “الولايات المتحدة” ومنها قوات بريطانية. 

ندد وزير الخارجية البريطاني “دومينيك راب” قائلاً: “ندين هذا الهجوم على القواعد العسكرية العراقية التي تستضيف قوات التحالف بما في ذلك القوات البريطانية”.

وأضاف: “نحّث إيران على عدم تكرار هذه الهجمات المتهورة والخطيرة والسعي بدلا من ذلك إلى وقف التصعيد بشكل عاجل”.

من جهتها، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية “أورسولا فون دير لاين” إنها ستبحث الوضع في “إيران” و”العراق” في اجتماع مع رئيس وزراء “بريطانيا” في “لندن”.

كما أدانت “ألمانيا” بشددة الضربات الصاروخية الإيرانية في “العراق”، وقال متحدث باسم عمليات الجيش الألماني: “إن الجنود الألمان في “أربيل” بخير بعد أن شنت إيران هجوماً صاروخياً على القوات التي تقودها الولايات المتحدة المتمركزة في المدينة بشمال العراق”.

من جهتها، قالت وزارة “الخارجية الصينية“، اليوم الأربعاء، إن الوضع في “الشرق الأوسط” حساس ومعقد، ودعت الأطراف المعنية إلى التحلي بضبط النفس.

وقال المتحدث باسم الوزارة “قانغ شوانغ” في إفادة صحافية يومية في “بكين“، إن تفاقم التوترات في “الشرق الأوسط” ليس في مصلحة أحد، مضيفاً: أنه يتعين على الأطراف المعنية حل الصراعات على نحو ملائم وعبر الحوار.

بدوره، قال وزيرالشؤون الخارجية الإماراتي “أنور قرقاش“، اليوم الأربعاء إن من الضروري تهدئة التوترات “المزعجة” الراهنة في المنطقة.

حيث غرد على “تويتر” قائلاً: “خفض التصعيد أمر حكيم وضروري. يتعين أن يتبع ذلك مسار سياسي لتحقيق الاستقرار”.

وأكد نائب رئيس وزراء “إسبانيا” أن بلاده ستعيد نشر بعض قواتها المتواجدة في “العراق” إلى “الكويت”.

ومن جانبه، قال مصدر حكومي فرنسي، الأربعاء، إن بلاده لا تعتزم سحب قواتها البالغ قوامها 160 جندياً من “العراق”.

كما حذرت “السفارة الأمريكية” في “عمان” موظفيها بتجنب الحركات غير الضرورية خارج المنزل، بما في ذلك إبقاء الأطفال في المنزل من المدرسة.

وأعلنت شركة الخطوط الجوية الفرنسية “آير فرانس“، اليوم الأربعاء، تعليق رحلات عبر المجال الجوي العراقي والإيراني، وذلك بعد الضربات الصاروخية الإيرانية التى استهدفت قواعد أمريكية.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الخطوط الجوية الفرنسية القول، في بيان لها: “يتم تعديل خطوط الطيران في الوقت الفعلي وفقا لقرارات السلطات الفرنسية والإقليمية في جميع أنحاء العالم لضمان أعلى مستوى من سلامة الطيران”. ردود فعل دولية متابينة عقب "الهجوم الإيراني" على قواعد أمريكية بالعراق الإيراني

وأعلنت “خلية الإعلام الأمني العراقي” صباح اليوم الأربعاء تعرض مواقع عسكرية في البلاد للقصف بـ 22 صاروخاً منها 17 على قاعدة “عين الأسد” الجوية، اثنان منها لم ينفجرا.

وقال البيان المنشور على الحساب الرسمي لـ “خلية الإعلام الأمني العراقي“، على “فيسبوك”: “سقط 17 صاروخاً على قاعدة عين الأسد الجوية من ضمنها صاروخين لم ينفجرا في منطقة حيطان غرب مدينة هيت، و5 صواريخ على مدينة أربيل”.

وأكدت “خلية الإعلام الأمنى العراقي”، عدم سقوط قتلى في صفوف القوات العسكرية العراقية نتيجة الضربات الصاروخية التي استهدفت مقرات التحالف الدولي ليلاً.

وأعلن “الحرس الثوري الإيراني“، في وقت سابق، صباح اليوم، استهداف قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في “العراق”، رداً على اغتيال قائد “فيلق القدس” الذي أعلنت “الولايات المتحدة الأمريكية” أنها قتلته في غارة بمطار “بغداد” قبل أيام.

ومن جانبه أكد مستشار قائد “الحرس الثوري الإيراني”، “حميد رضا مقدم فر“، صباح اليوم الأربعاء على أن المعلومات الأولية تؤكد وقوع أضرار كبيرة في قاعدة “عين الأسد” رغم أن الأمريكيين يحاولون إخفاء الحقائق.

وبحسب استخبارات “الحرس الثوري”، فإن الضربة العسكرية التي تمت بـ15 صاروخاً بالستياً انطلقت من الأراضي الإيرانية، استهدفت 20 موقعاً حساساً في القاعدتين الأمريكيتين، لا سيما في قاعدة “عين الأسد” الجوية في “الأنبار” غرب “العراق”، مشيرة إلى أنه قتل 80 جندياً أمريكياً وتم تدمير طائرات مروحية ومعدات عسكرية أمريكية.

ووصف المرشد الأعلى الإيراني آيه الله “علي خامنئي“، الهجوم الصاروخي على القواعد العسكرية الأمريكية في “العراق” بـ”الناجح”، مؤكدا أن “إيران تواجه جبهة واسعة وسيكون الانتصار حليفها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق