“الموت الصامت”.. البرد يحصد أرواح المعتقلين في سجون العسكر

ثاني معتقل مصري يتوفى خلال أسبوع بسبب البرد والإهمال الطبي ، حيث صعدت روح “علاء الدين” في سجن “برج العرب” تشكوا إلى ربها ظلم سجّانيه.

وذلك بعد تعرضه لنزلة برد شديدة أدّت إلى وفاته بسبب منع العلاج ووسائل التدفئة، وقد سبقه بأيام المعتقل “محمود عبد المجيد” بسجن “العقرب” ليكون السبب واحداً.. والجاني واحداً.. “قتل بالبرد والإهمال الطبي المتعمد” ، حيث تعالت الصيحات والاستغاثات لإنقاذ المعتقلين من تلك المعاناة، وحمايتهم من موجة البرد القارص الذي ينهش في أجسادهم كل ليلة. "الموت الصامت".. البرد يحصد أرواح المعتقلين في سجون العسكر معتقل

ولم يجد المعتقـلين حلاً سوى الإضراب عن الطعام “ليُعلنوا للعالم أنهم يموتون هنا” واعتادت السلطة استخدام الإهمال الطبي كوسيلة لقتل معارضيها دون دماء ليَسقط الرئيس الشرعي “محمد مرسي” في جلسته ميتاً؛ وسط مطالبات دولية بفتح تحقيق حول أسباب وفاته بعد تعرضه لظروف احتجاز وحشية ، ومن قبله المرشد السابق لجماعة “الإخوان المسلمين” “مهدي عاكف” وتشير الإحصائيات أن أكثر من 762شخصاً تُوفّوا بمراكز الاحتجاز منذ الانقلاب العسكري .

فإلى متى ستستمر حملات الإبادة الجماعية والموت الصامت داخل السجون..؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق