تقرير حقوقي: حصاد الديمقراطية بمصر 2019 ”قليل من الأمل كثير من اليأس”‎‎

مزيد من القمع والتنكيل، عام آخر يمضي نحو مسار ديمقراطي أكثر ظلاماً، حيث شهد عام 2019 في بدايته تعديلات دستورية جوهرها مد حكم قائد الانقلاب “عبد الفتاح السيسي” وتوسيع صلاحياته، وانتهى بحملات أمنية طالت آلاف المواطنين بين محامين وصحفيين وأساتذة جامعة، وامتلأت السجون بالمعارضين البارزين، كما طالت القبضة الأمنية آلاف المواطنين في حملات عشوائية من بينهم عشرات الطلاب وربّات البيوت، وشهد ربعه الثالث أكبر مظاهرات مطالبة برحيل “السيسي” منذ بداية هذا العهد، وما يكاد ينتهي حتى تستمر القبضة الأمنية في انتهاك حق المواطنين ومحاربة أي محاولة لدفع المسار الديقراطي بعيداً عن ظلامه المستمر.

وتحت عنوان: “قليل من الأمل، كثير من اليأس” أعلنت “الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان”، اليوم الإثنين، عن صدور تقريرها السنوي عن حالة المسار الديمقراطي لعام 2019، والذي يتناول القضايا والأحداث والإجراءات التي أثَّرت على المسار الديمقراطي في مصر سلباً أو إيجاباً، والذي يخلص إلى تزايد ابتعاد مصر عن الديمقراطية؛ نتيجة تزايد القمع ومحاولة فرض الصمت على المواطنين، مما يزيد الشعور باليأس، مقابل بعض الوقائع القليلة التي تشير لوجود بصيص من الأمل.

وتناول التقرير أرقاماً وإحصائيات توصَّلت إليها “الشبكة العربية” لعدد من القضايا المتعلقة بالمسار الديمقراطي التي رصدتها، والتي بلغت نحو 86 قضية، بينها 73 قضية أمام القضاء المدني و13 قضية أمام القضاء العسكري.تقرير حقوقي: حصاد الديمقراطية بمصر 2019 ”قليل من الأمل كثير من اليأس”‎‎ ديمقراطي

كما رصد التقرير ما يزيد عن 490 فعالية احتجاجية حدثت خلال عام 2019، تتعلّق بالحقوق المدنية والسياسية، ونحو 180 فعالية وتظاهرة واعتصام أو اضراب اجتماعي متعلق بالحقوق الاقتصادية والعمالية والاجتماعية.

وفيما يخص الانتهاكات التي طالت الحريات الإعلامية فقد بلغت نحو 170 اتتهاكاً، توزَّعت ما بين القبض والمحاكمات والمنع من العمل والحظر والرقابة والاعتداءات على صحفيين وإعلاميين.

وتضمّن التقرير في الخاتمة الإجراءات والأحداث البارزة التي تمّت خلال العام، والتي كان أهمها تعديل الدستور المصري بما يسمح لقائد الانقلاب بالاستمرار في الحكم لنحو 10 سنوات قادمة، وتمديد حالة الطوارئ على كامل الأراضي المصرية، والتوسع في القبض على السياسيين المنتمين للتيار المدني والزَّجّ بهم في قضايا، وأهمها القضية المعروفة باسم “مخطط الأمل”، وكذلك المظاهرات التي اندلعت في سبتمبر 2019 بالعديد من المدن والمحافظات، والتي أسفرت عن القبض على آلاف المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق