زوجة الشهيد “مصطفى قاسم”..تكشف تفاصيل وفاته

قالت زوجة الشهيد “مصطفى قاسم” الذي قتل في سجن طره بالإهمال الطبي: “أن السفارة أبلغت أخيه بخبر وفاته وهو بدوره أبلغني بالفاجعة”.

وتابعت زوجة الشهيد، “أن الأمن سلمنا الجثمان أمس وضغط علينا لكي نسرع بدفنة في ذات الساعة”.
وأضافت زوجة الشهيد، “أنه لم يحضر أحد دفن الشهيد نظرًا لتعنت الأمن معنا ولم يحضر إلا عدد قليل جدًا”.
وأضافت: “أنه لم يكن مصابا إلا بالسكر فقط، وكان الأنسولين الذي يتعالج به لم يكن يجده سوى في الزيارة، وعند منع الزيارة كان يعاني”.
ونوهت: “أن الغرفة التي حجز فيها أثناء علاجه كانت سيئة جدًا، ومليئة بالصراصير والحشرات، ورائحة كريهة لا تطاق، وكان يجلس بجواره شخص مريض نفسيًا دائم الصياح ليل نهار”.
وبخصوص المناشدات الأمريكية، التي طالب بها زوجها، لم تأتي بأي رد فعل.
واختتمت زوجة الشهيد، “أن زوجي لم يكن له أي توجه سياسي أو ديني، وأنه تزامن وجوده بالشارع مع أحداث فض رابعة”.

زوجة المعتقل المتوفي"مصطفى قاسم" تروي معاناته والانتهاكات التي تعرض لها قبل وفاته

زوجة المعتقل المتوفي"مصطفى قاسم" تروي معاناته والانتهاكات التي تعرض لها قبل وفاته

Gepostet von ‎قناة مكملين – الصفحـة الرسمية‎ am Dienstag, 14. Januar 2020

 

ومن جهتها قالت ابنة الشهيد: “والدي قتل في سجن طره بالإهمال الطبي، وأنه تعرض لإهمال شديد في محبسه بسجن طره ولم يتلقى أي رعاية طبية وذلك بعد إضرابه عن الطعام احتجاجا على سوء ظروف احتجازه”.

زوجة الشهيد "مصطفى قاسم"..تكشف تفاصيل وفاته الشهيد

كما أعرب مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى، “ديفيد شنكر”، عن “حزنه العميق” لوفاة المعتقل المصري الأميركي، “مصطفى قاسم”، الذي توفي جرّاء الظروف المأساوية التي تعرض لها خلال اعتقاله في السجون المصرية.

وقال “شنكر” للصحافيين في الخارجية الأميركية، فجر الثلاثاء، إن “هذه الوفاة في الاعتقال مأساوية ولا مبرر لها، وكان يجب تفاديها”.
وأضاف شنكر: “سأواصل إثارة مخاوفنا الجدية حيال أوضاع حقوق الإنسان والمواطنين الأميركيين المعتقلين في مصر في كل المناسبات، وكذلك سيفعل فريق الخارجية الأميركية”.

وبدأ “قاسم” إضرابا عن الطعام عندما حكم عليه في سبتمبر 2018 بالسجن، وكان يتناول السوائل فقط من ذلك التاريخ، لكنه توقف الخميس الماضي عن تناول السوائل، وبعد فترة وجيزة نقل إلى مستشفى محلي حيث توفي بعد ظهر الإثنين.

واعتقلت السلطات المصرية “مصطفى قاسم” لمدة 5 أعوام من دون أن توجه إليه أي تهم، قبل أن يصدر ضده حكم بالسجن 15 عاما ضمن محاكمة جماعية ضمت 700 شخص.

وتأتي وفاة “قاسم” بعد يومين من تعرض عشرات المعتقلين في سجن العقرب بمنطقة سجون طره (جنوبي القاهرة) للإغماء، نتيجة استمرارهم في إضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجا على وفاة معتقلين سياسيين خلال أسبوع واحد، بسبب البرد الشديد، هما الصحفي “محمود عبدالمجيد صالح” الذي توفي في سجن العقرب، و“علاء الدين سعيد” الذي توفي في سجن برج العرب.

ويقول السجناء المضربون: “إن إدارة السجن سحبت وسائل التدفئة رغم برد الشتاء، وقلصت عدد الأغطية وصادرت الملابس الشتوية، وقللت كميات الطعام”، مضيفين أن “هذا يجري في زنازين إسمنتية مصممة بحيث تمنع دخول حرارة الشمس ولا تقي من البرد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق