تنديد تركي بمداهمة مكتب وكالة “الأناضول” بالقاهرة واعتقال 4 صحفيين

أدانت الرئاسة التركية، الأربعاء، الممارسات العدائية للسطات المصرية ضد الإعلام التركي، وذلك بعد اقتحام الشرطة المصرية، مساء أمس الثلاثاء، لمكتب وكالة “الأناضول” التركية في القاهرة.

تنديد تركي بمداهمة مكتب وكالة "الأناضول" بالقاهرة واعتقال 4 صحفيين الأناضولوأضاف البيان الصادر عن مكتب الاتصال في الرئاسة التركية “ندين التصرف العدائي للنظام الانقلابي في مصر ضد موظفي وكالة الأناضول”، مشيراً أن ذلك مؤشر على وضعيته العاجزة.
واستدعت الخارجية التركية القائم بالأعمال المصري بـ “أنقرة” للتشاور؛ على خلفية مداهمة الشرطة المصرية لمكتب وكالة “الأناضول” التركية في القاهرة واعتقال عدد من العاملين به.

وبحسب تغريدة للوكالة على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” باللغة التركية، فإن “الشرطة المصرية داهمت مكتب وكالة الأناضول واحتجزت 4 أشخاص بينهم مواطن تركي”.
وتابعت الوكالة أنه “تم اقتياد المحتجزين إلى مكان مجهول”.

وأدانت الخارجية التركية مداهمة الشرطة المصرية لمكتب وكالة “الأناضول” في القاهرة وتوقيف بعض العاملين هناك.
وتابعت الخارجية التركية أن مداهمة مكتب الوكالة يظهر للعيان وضع الديمقراطية والشفافية المُزري في مصر ووضعيته العاجزة.
وقالت الخارجية التركية: ننتظر من السلطات المصرية إخلاء سبيل عاملي مكتب “الأناضول” بالقاهرة (بينهم مواطن تركي) على الفور.

وقالت مصادر لـ “الأناضول”: إن السلطات أطلقت سراح إحدى الصحفيات من المقبوض عليهم خلال مداهمة مكتب الوكالة بالقاهرة، وأن هناك مساعٍ لإخلاء سبيل اثنين آخرين.
وارتفع التوتر مؤخرًا بين نظام الانقلاب العسكري في مصر وتركيا، بعد إدانة وزارة الخارجية المصرية موافقة البرلمان التركي على القرار الذي يسمح بتقديم الدعم العسكري إلى حكومة الوفاق الشرعية والمعترف بها من الأمم المتحدة في ليبيا.
ومنذ انقلاب يوليو 2013، تسير العلاقات الدبلوماسية بين تركيا ومصر بشكل متبادل على مستوى قائم بالأعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق