“أردوغان”: تركيا لم ترسل قوات إلى ليبيا حتى الآن وندعم الحل السياسي

أعلن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، أن بلاده لم ترسل قوات إلى ليبيا حتى الآن، وإنما أرسلت مستشارين ومدربين فقط. 
ونقلت محطة (إن. تي. في) التلفزيونية عن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” قوله: إن تركيا لم ترسل قوات إلى ليبيا حتى الآن لدعم الحكومة المعترف بها دولياً، وإنما أرسلت مستشارين عسكريين ومدربين فقط.
وتابع الرئيس التركي قوله للصحفيين على متن رحلة العودة من قمة بشأن ليبيا في “برلين”: إن جهود تركيا في القمة وضعت الأساس لوقف إطلاق النار بين الأطراف المتحاربة.
وقال “أردوغان” في هذا الخصوص: “الخطوات التي اتخذناها بشأن ليبيا حقّقت توازناً في المسار السياسي وسنواصل دعم هذا المسار في الميدان وعلى طاولة المباحثات”.
وأردف قائلاً: “عدم توقيع حفتر على وثيقة الهدنة لها معانٍ، ومؤتمر برلين اقتصر على شهادة المشاركين ونتمنّى لها النجاح”.
وأضاف أن تركيا وقفت ضد مقترح مشاركة الاتحاد الأوروبي في مسار دعم السلام بليبيا بصفة منسق عوضاً عن الأمم المتحدة.
وأكد أنه في حال تم الالتزام بوقف إطلاق النار في ليبيا، فإن الطريق سيكون ممهّداً أمام الحل السياسي.

"أردوغان": تركيا لم ترسل قوات إلى ليبيا حتى الآن وندعم الحل السياسي أردوغانوفيما يخص دعوة رئيس الوزراء اليوناني لـ “خليفة حفتر” إلى “أثينا”، قال “أردوغان”: “ميتسوتاكيس (رئيس وزراء اليونان) دعا حفتر إلى أثينا من أجل استفزاز تركيا”.
واستطرد قائلاً: “أحد الزعماء أبلغني بأن رئيس الوزراء اليوناني يريد إصلاح علاقات بلاده مع تركيا. قلت له: عليه أولاً أن يصلح خطأه (دعوة حفتر إلى أثينا)”.
في سياق ذي صلة، أكد المشاركون في مؤتمر “برلين” التزامهم باحترام حظر إرسال الاسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة عام 2011، ووقف أي “تدخل” خارجي في هذا النزاع، كما وافقت الدول المشاركة على أنه لا “حل عسكرياً” للنزاع.. داعين إلى وقف دائم وفعلي لإطلاق النار.
جاء ذلك في البيان الختامي الصادر عقب أعمال المؤتمر الدولي حول ليبيا “مؤتمر برلين” الذي استضافته العاصمة الألمانية مساء أمس، وذكر البيان الختامي للمؤتمر أن المجتمعين وافقوا كذلك على “احترام” تام لحظر إرسال الأسلحة إلى ليبيا، وأن هذا الحظر سيخضع لرقابة أقوى من ذي قبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق