اجتماع طارئ لمنظمة الصحة العالمية بسبب فيروس “كورونا” القاتل

أعلنت منظمة الصحة العالمية في بيان صحفي، اليوم الإثنين، أنها ستعقد اجتماعًا طارئًا للجنة الطوارئ يوم الأربعاء المقبل؛ بسبب تفشّي فيروس “كورونا” الجديد في الصين.
وجاء في البيان “سوف تجتمع اللجنة، يوم الأربعاء القادم في جنيف؛ لمعرفة ما إذا كان تفشّي المرض هو حالة طارئة في مجال الصحة العامة على نطاق دولي”.
وينتشر فيروس “كورونا” عبر العطس ولمس الشخص المصاب، ويؤدّي إلى إصابة الأشخاص بالإنفلونزا أو بعض الأمراض التنفسية.

اجتماع طارئ لمنظمة الصحة العالمية بسبب فيروس "كورونا" القاتل كوروناوقال الإعلام الرسمي الصيني: إن الفيروس الجديد يختلف عن أنواع فيروس “كورونا” المنتشرة سابقاً.
وظهرت حالات محتملة مشابهة في كل من “هونغ كونغ” وكوريا الجنوبية.
ووفقا لبيانات رسمية من السلطات الصينية، لم يتم تسجيل أي حالات انتقال الفيروس من شخص لآخر. وذكر أنه تم البلاغ عن الحالات الأولى للإصابة بعد الذهاب إلى سوق المأكولات البحرية في المدينة.
وإلى الآن هناك ثلاث حالات وفاة؛ جراء الإصابة بالفيروس.
من جانبه، قال الرئيس الصيني، “شي جين بينغ”، اليوم: إن بلاده ستكبح انتشار مرض الالتهاب الرئوي الناتج عن فيروس “كورونا” جديد.
ونقل التلفزيون الرسمي الصيني، عن “بينغ”: “يجب إعطاء حياة وصحة الناس أولوية قصوى ويجب كبح انتشار المرض بحزم”، بحسب وكالة “رويترز”.
وقال التلفزيون: إن الصين أكدت وجود 217 حالة إجمالاً من فيروس “كورونا”، الذي تم اكتشافه أولاً في مدينة “ووهان” وسط البلاد.
وأعلنت السلطات الكورية الجنوبية عن أول حالة إصابة بالالتهاب الرئوي الناجم عن تفشّي نوع جديد من فيروس “كورونا”.
ووفقًا للمركز الكوري لمكافحة الأمراض والوقاية منها (KCDC)، عانت امرأة صينية وصلت إلى مطار “إنتشون” الدولي من الحمى ومشاكل في الجهاز التنفسي، وتم تأكيد إصابتها بفيروس “كورونا” الجديد بعد فحصها، بحسب صحيفة “رينهاب”.
وحسب البيانات، سافرت المرأة إلى مدينة “ووهان” الصينية، الأسبوع الماضي، وهي تخضع حالياً للعلاج في مستشفى محلي.
في هذا الصدد، تم الإبلاغ عن حالات جديدة من الالتهاب الرئوي الناجم عن نوع جديد من فيروس “كورونا” في اليابان وتايلاند.
ويزيد الفيروس الجديد المخاوف من إعادة انتشار أوبئة مثل مرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) الذي أدّى لإصابة 8000 شخص ووفاة 800 آخرين في الصين وعدة دول أخرى بين عامي 2002 و2004.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق