جامعة “هارفارد” الأمريكية تنقش آية قرآنية على جدارها (صورة) 

أعاد موقع “ستب فيد” الإماراتي، اليوم الإثنين، نشر آية من القرآن الكريم منقوشة على حائط أحد مباني كلية القانون في جامعة “هارفارد” الأمريكية.
جامعة "هارفارد" الأمريكية تنقش آية قرآنية على جدارها (صورة)  قرآن
وأشار “ستب فيد”، إلى أهمية ذلك بالتزامن مع تصاعد ظاهرة “الإسلاموفوبيا” في الولايات المتحدة والغرب عموماً.
حيث تَعتبر جامعة “هارفارد” الأمريكية، الآية (135) من سورة “النساء”، بأنها واحدة من أكثر النصوص تعبيراً عن العدالة في تاريخ البشرية.
ومنذ عدة سنوات، وضعت جامعة “هارفارد” نقشاً عبارة عن آية من سورة “النساء” في القرآن الكريم، على حائط أحد مباني كلية القانون في الجامعة، ضمن عبارات عظيمة قِيلت حول العدالة، ورقم الآية هو (135)، والتي يقول فيها رب العزة سبحانه وتعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوْ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا).
وعام 2014، ألقت عدة تقارير الضوء على القيمة الكبيرة التي يحظى بها هذا النص لدى “هارفارد”.
وأفاد الموقع بأن سورة “النساء” “معروفة بتعزيز (حقوق) النساء. والإسلام بشكل عام دافع عن حقوق النساء منذ اليوم الأول، حيث تصدّر هذا الدين في مواجهة وأد الإناث، وشجّع النساء على العمل، ونشر المساواة بين الجنسين في الزواج والمهام الإسلامية. كما يُسجَّل له أنه أول دين منح حقوقاً للنساء بالميراث”، رغم إشارته إلى انتقادات للمسلمين في عالم اليوم.
الجدير بالذكر أن أول مَن نَبَّهَ إلى هذه الآية الطالب السعودي “عبد الله الجمعة” الذي كان يدرس الماجستير في كلية القانون في جامعة “هارفارد”.
وكان قد نشر في 10 نوفمبر ٢٠١٢ صورة الآية المترجمة على “تويتر” مع توضيح بأنها “مكتوبة على حائط في كليتنا كلية القانون بجامعة هارفارد ضمن عبارات عظيمة حول العدالة”.
وكانت “سارا مارستون” – مسؤولة الإعلام العام في كلية القانون في جامعة “هارفارد” قد قالت لموقع “راديو سوا”: “الواقع أن هذه الآية هي واحدة من 35 اقتباساً منقوشاً على الجدران الداخلية لمباني كلية القانون البالغ عددها 19 مبنى. وهذه المقولات جميعها، عبر جميع وجهات النظر السياسية والأيديولوجية والدينية والثقافية، تهدف إلى الاستشهاد على السعي الإنساني الخالد للعدالة والكرامة من خلال القانون”.
وتحتلّ جامعة “هارفارد” المرتبة الثالثة على مستوى العالم وفقًا لتصنيف “QS” العالمي لعام 2019، فهي إحدى أعرق المؤسسات التعليمية في الولايات المتحدة الأمريكية.
وقالت صحف بريطانية وجمعيات إسلامية: إن جامعة “هارفارد” استشهدت بالقرآن، وكلماته الربانية، باعتباره “الوحي الأخير”، وأنه من خالق هذا الكون ويُوجّهنا على الطريق الصحيح للمعيشة والعدالة في حياة البشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق