البداية من تاريخ العيلة.. كيف تسيطر على تساقط شعرك؟

يخسر كل شخص القليل من الشعر يوميًا، ويعتبر تساقط حتى مئة شعرة يوميًا حالة طبيعية، ولكن إذا كان تساقط الشعر موروثًا في عائلتك، فربما تفقد من شعرك أكثر من ذلك.

ومع هذا النمط من تساقط الشعـر، ربما ينتهي بك الحال ببقع صلعاء إن كنت رجلًا، أما إن كنتِ امرأة، فربما تجدين أن الشعر في مقدمة رأسك يخف بشكل بطيء.

ويعاني 50% من الأشخاص من نمط تساقط الشـعر هذا في حوالي عمر الـ 50 سنة.

وبالرغم من أن تساقط الشـعر أمر شائع، إلا أنه يمكن أن يكون من الصعب التعايش معه، خاصةً عند تغير المظهر الذي تبدو به، إلا أن هناك طرق لعلاجه.

ما هي أسباب تساقط الشعـر؟

تاريخ عائليكيف تسيطر على تساقط شعرك؟ البداية من تاريخ العيلة شعر

يكون تساقط الشعر موروثًا في معظم الحالات، مما يعني أنه ينتقل من أحد الأبوين أو كليهما، وهذا ما يدعى بالصلع من النمط الذكوري أو الأنثوي.

التوتر «الإجهاد»

بما في ذلك الإجهاد الجسدي الناجم عن جراحة، مرض، أو حمى شديدة، العلاج الكيميائي، وهو دواء قوي يدمر الخلايا السرطانية.

تضرر الشعـر نتيجة شدِّه إلى الوراء بشكل ذيل الحصان أو بتجديله، أو باستخدام وسائل تجعيد الشعـر الحديدية والصبغات.

العمر

ينمو الشعر بشكل أبطئ مع التقدم بالسن، بالإضافة إلى أن الشعر يصبح أرق وقابل للتكسر بسهولة مع تقدم العمر، سوء النظام الغذائي، وبشكل خاص عدم تناول كمية كافية من البروتين أو الحديد.

أمراض الغدة الدرقية، مثل قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاطها

إصابة فروة الرأس بالقوباء الحلقية «وهي إصابة جلدية تُسبِّبها عدوى فطرية»، وهي شائعة عند الأطفال

ما هي الأعراض؟

تعتمد الأعراض على نمط تساقط الشعـر لديك، فإذا كان شعـرك رقيقًا، سيتساقط ببطء مع الزمن بحيث أنك لن تلاحظ تساقطه.
بينما لو كنت تعاني من تساقط كثيف، ستلاحظ تساقط كميات متجمعة «خصل» من الشعـر.

وربما يحدث التساقط من كل نواحي فروة الرأس، عندها يسمى بتساقط الشعـر العام، أو من منطقة محددة من فروة الرأس وعندها يسمى بتساقط الشعـر المركزي.

في تساقط الشعر الوراثي، غالبًا ما يصاب الرجال بالصلع في بقع حول جبهة الرأس، أو في قمته.

ولأن الشعر يؤثر بشكل كبير على المظهر الخارجي، فإن فقدانه يؤثر على الثقة بالنفس إذا كنت غير راض على المظهر الذي تبدو به.

وينطبق هذا بشكل خاص على النساء والمراهقين.

كيف يُشخَّص تساقط الشعر؟

سيسألك الطبيب بعض الأسئلة، مثل ماهي كمية الشعر التي تتساقط، متى يحدث ذلك، وإن كان والداك يعانيان من تساقط الشعر.

كما سيقوم بالنظر عن كثب لفروة الرأس، ونمط الصلع لديك، وربما يقوم بنزع بعض الشعر بلطف لإجراء اختبارات.

وإذا كان السبب وراء تساقط الشعر غير واضح، لذلك ربما يُجري الطبيب فحصًا دمويًا، أو يفحص عينة من الشعر أو فروة الرأس تحت المجهر.

كيف يُعالَج تساقط الشعر؟

تعتمد اختيار طريقة علاج تساقط الشعر على سببه، كما تعتمد أيضًا على مشاعر الشخص، الذي ربما يقرر بأنه بحاجة للعلاج، أو قد لا يكون قلقًا حيال الشعر الخفيف أو الصلع، فالخيار مفتوح أمامه.

وإذا كان تساقط الشعر ناتج عن سبب غير دائم أو يمكن علاجه، فمن المحتمل أن ينمو شعرك مجددًا.

ففي حال كان سبب المشكلة قصور في نشاط الغدة الدرقية، فتناول أدوية الغدة الدرقية ربما يساعد.

كما أن معظم الشعر المفقود خلال العلاج الكيميائي، ينمو مجددًا بعد انتهاء العلاج، وتساقط الشعر الموروث في العائلات، يمكن علاجه بالأدوية أو بجراحة زرع الشعر، لكن بعض الأشخاص يختارون ارتداء الشعر المستعار، كالباروكات.

ويمكن إيجاد طرق مختلفة لتصفيف الشعر كصبغه أو تسريحه، فهذا يمكن أن يساعد أيضًا.

أما إذا كان سبب التساقط شيء ما يمكن التحكم به، كالأدوية أو التوتر، عندها يمكن علاجه بالتخلص من السبب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق