“نحن نسجل”: نقل مدير مستشفى سجن “القناطر” المسؤول عن وفاة “مريم سالم”

كشفت منصة “نحن نسجل” الحقوقية، اليوم الإثنين، أنه حصل على معلومات تفيد بنقل الدكتور “محمد إيهاب” مدير مستشفى سجن “القناطر” نساء.
وأوضحت أن هذا النقل جاء “بعد حملة نظمها الفريق لاقت تفاعلاً واسعاً”، مشيرةً إلى أن القرار صدر بعد بدء النيابة تحقيقاتها في واقعة وفاة “مريم سالم”، كأول حالة قتل بالإهمال الطبي لمعتقلة سياسية.

وكان الفريق الحقوقي بمنصة “نحن نسجل” قد أصدر بياناً في 24 ديسمبر الماضي، بياناً حول بعض المتورطين في جريمة قتل المعتقلة المصرية “مريم سالم” عبر الإهمال الطبي المتعمد.
وقال البيان: إنه وفق تحقيقات أجراها فريق “نحن نسجل” فإن مسؤولية مقتل المعتقلة السياسية “مريم سالم” تقع على كل من الطبيب “محمد إيهاب” مدير مستشفى سجن “القناطر” للنساء، و”أيمن أبو النصر” أخصائي الجهاز الهضمي والكبد بمستشفى سجن “القناطر”، بالإضافة إلى “وليد صلاح” مأمور السجن.
وأوضح أنه تم إهمال الوضع الصحي للمعتقلة منذ أكثر من عام، واستمرّت سوء المعاملة حتى وصل وزنها في الفترة الأخيرة لـ ٢٧ كيلو جرام.
وأشار إلى قيام “محمد إيهاب” مدير مستشفى السجن بمعاونة “أيمن أبو النصر” أخصائي الجهاز الهضمي والكبد بالمستشفى بإصدار تقارير طبية مُزوّرة حول نتائج تحاليل وظائف الكبد، مما أدّى إلى استمرار معاناة المعتقلة حتى وفاتها.
وتابع أن المعتقلات السياسيات تقدَّمْن في سجن “القناطر” بعدة شكاوى ضد كل من “محمد إيهاب” و“أيمن أبو النصر”؛ بسبب سوء المعاملة والإهمال الطبي المتعمد ولم يتم تحريك ساكن.
وحمّلت منظمة “نحن نسجل” الأسماء المذكورة بصفتها، وكذلك إدارة السجن، المسؤولية كاملة عن مقتل المعتقلة “مريم سالم”؛ وطالبت النائب العام المصري المستشار “حمادة الصاوي” بفتح تحقيق عاجل حول ملابسات الوفاة وفق دوره المفترض في تحقيق العدالة.

"نحن نسجل": نقل مدير مستشفى سجن "القناطر" المسؤول عن وفاة "مريم سالم" نحن نسجلكما توجّهت المنظمة برسالة إلى نقابة الأطباء لفتح تحقيق مستقل حول الممارسات المنافية لأخلاق الطبيب التي يقوم بها كل من “محمد إيهاب” و“أيمن أبو النصر”، وسحب تراخيص مزاولة المهنة منهما.
وكان دفن المعتقلة “مريم سالم” قد تأخر لأكثر من 15 يوماً من قتلها بالإهمال الطبي؛ حيث ذكر منصة “نحن نسجل” الحقوقية أنه تم استلام جثمانها ونقلها إلى مثواها الأخير عن طريق أحد أقاربها من الدرجة الأولى.

وفاة “مريم سالم”

وتوفّيت المعتقلة المصرية “مريم سالم” داخل سجن “القناطر” شمال القاهرة، في 21 ديسمبر الماضي؛ نتيجة الإهمال الطبي، بحسب ما أفاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أنها أول شهيدة في سجون قائد الانقلاب “عبد الفتاح السيسي”.
واتهم الناشطون إدارة السجن بالإهمال الطبي المتعمد، حيث كانت “مريم” تعاني من تليّف كبدي وارتفاع نسبة الصفراء بمعدل غير طبيعي، أدّيا إلى حالة (استسقاء البطن).
والمعتقلة المتوفاة عمرها 32 عاماً، من محافظة شمال سيناء، كانت متزوجة ولديها طفل وحيد يُدعى “عبد الرحمن”، وكان في حضانتها داخل السجن، حتى أتمَّ عامه الثاني، ثم تم فصله عن أُمّه بإيداعه دار أيتام.

لمتابعة تفاصيل أكثر عن القضية عبر موقعنا من خلال الروابط التالية:

بعد أكثر من 15 يوماً من قتلها.. تسليم جثمان المعتقلة مريم سالم لذويها

جثمان “مريم سالم” لا يزال في مشرحة السجن و#خرجوا_أم_مريم_تدفنها يتصدر

بينهم أطباء..”نحن نسجل” يكشف المتورطين بجريمة قتل المعتقلة “مريم سالم”

بعد وفاة مريم..معتقلات “القناطر”: سنصعد لإضراب كلي إن لم تتحقق مطالبنا

لإهمالها طبياً.. “مريم سالم” أول حالة وفاة لمعتقلة داخل سجون “السيسي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق