ما هي أطول مدة يمكن البقاء فيها بدون استحمام؟

إذا كان شعرك مصففًا، فقد تكون قادرًا على الابتعاد عن الاستحمام لفترة أطول.وبحسب قول ويب: «إذا كنت تقوم باستخدام أدوات التصفيف الساخنة، فإن أهم شيء أخبره عادة للناس هو التأكد من أن يكون الشعر نظيفًا جدًا عند البدء».

وتتابع قائلًة: «سوف يدوم الشعر لفترة أطول وسيبدو بمظهرٍ أفضل، وسوف تحتاج إلى استخدام أدوات التصفيف تلك على نحو أقل في كثير من الأحيان».

وتوافق “لامب” أن هناك الكثير من الاختلافات، ويجب عليك أن تفكر في طريقة التحضير الخاصة بالتصفيف.

وتقول لامب: “بعض هذه الاختلافات تكمن في الملمس الطبيعي وسماكة الشعر ومقدار ممارسة الرياضة وكمية التعرق وكيفية تصفيفه».

وتتابع قائلةً: «إذا استخدمت علاج الكيراتين عند التصفيف، فقد لا تحتاج إلى أن تستحم أكثر من مرة في الأسبوع، لكي لا تُجهد شعرك».

عليك اتباع حدسك فالأمر عائد إلى تفضيلك الشخصي، مع الأخذ بيعن الاعتبار تحذير واحد.

وتقول “لامب” التي لا تصدق الحركة التي تنادي بعدم استعمال الشامبو: «بغض النظر عن حالة شعرك، لا تتجاوز أبدا 14 يوما دون استحمام».

ومن وجهة النظر الطبية، تقول جوه إن بعض مرضاها يغسلون شعرهم مرة واحدة في الأسبوع.

وتقول أنها طالما أنهم لا يعانون من مشاكل في فروة الرأس، فهي لا تنصحهم بأن يغسلوا شعرهم أكثر من ذلك في معظم الأحيان.

كيف نمدد الفترة الفاصلة بين الاستحمام والآخر؟

في السنوات الأخيرة، توفرت المزيد من المنتجات التي تهدف إلى تمديد المدة التي يمكنك فيها الاستغناء عن الاستحمام.
كما ابتكر الناس أساليب مختلفة للحفاظ على الشعر بحالة جيدة.

تقول “لامب”: «تعمل المساحيق في الواقع على امتصاص الزيت، لذلك فيهي لا تسمح لها بالبقاء على فروة الرأس لمدة طويلة».

وتتابع قائلةً: «إذا كنت لا تزال بحاجة إلى تصفيف شعرك، فإن استعمال بلسم الشعر يمكن أن يساعد.

ويمكنك أيضًا إعادة ترطيب شعرك وإضافة البلسم من جديد». ويسمى هذا أحيانًا “مرافق الشامبو” وذلك عند استخدام بلسم الشعر مع الشامبو.ما هي أطول مدة يمكن البقاء فيها بدون استحمام؟ استحمام

في معظم الأحيان، فإن هذا يعتبر إلى حدٍ ما تفضيل شخصي لأولئك الذين يريدون أن يصبح شعرهم نظيفًا بدرجة أكبر.

تقول ويب: «إن كل فرد يختلف في مدى رغبته في أن يكون شعره زيتيًا أو ذو ملمسٍ ناعم، وأنا أخبر الناس أن التعرّق هو كالملح، أليس كذلك؟، فأنت تحصل على الملمس الناعم وبعضه يكون طبيعيًا تمامًا ولا يسبب أي مشاكل، ولكن هذا يعتبر أيضًا من فوائد الشامبو الجاف، فإنه يُنعشك ويزيد من حجم الشعر عند الجذور».

ومن أجل إعادة التألق لتسريحتك مجددًا، تقول ويب أنه يجب عليك رش الشامبو الجاف في الأماكن التي تتراكم فيها الزيوت والأوساخ، وذلك على مستوى الجذور فقط.

ويمكنك أيضًا استخدام الشامبو الجاف كخطوة وقائية، إذ تقول ويب: «أُخبر مصفف شعري بضرورة استخدام الشامبو الجاف مباشرة بعد قيامه بتجفيف شعري».

وتتابع قائلةً: «يمكنك أيضًا استخدامه قبل أن تخلد إلى النوم، عندئذٍ سيمتص كمية الزيت الفائضة أثناء الليل».

الشامبو يحبس الزيوت، لذلك إذا كنت تستحم بالشامبو بشكل متكرر فقد يسبب جفاف شعرك، وبالتالي سيُترك الشعر عُرضة للتقصف بحسب قول “أنجيلا لامب” وهي أستاذة مساعدة في الأمراض الجلدية في مدرسة إيكان للطب الواقعة في مدينة نيويورك.

تقول الدكتورة لامب: «يقوم الشعر بإنتاج زيت طبيعي يدعى (sebum).

ويعتبر الشامبو مستحلب يلتقط ويحبس الكمية الفائضة من الزيوت والأوساخ وبقايا الشامبو التي تقوم عادة بشطفها لتنظيف الشعر».

وفي معظم الأحيان يعتبر وجود بعض الأوساخ أمرًا طبيعيًا وجيدًا، كما أنك تريد بالتأكيد وجود بعض الزيوت في شعرك.

تقول “كارولين جوه“، وهي أستاذة مساعدة في الطب السريري ضمن كلية الطب في مدرسة ديفيد جيفن للطب في جامعة كاليفورنيا: «إن الزيوت توفر ترطيبًا وحاجزًا وقائيًا للجلد والشعر»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق