رفضاً لـ”صفقة القرن”..هيئة “مسيرات العودة” تدعو لمشاركة بفاعليات واسعة

دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، اليوم الاثنين، للمشاركة الحاشدة والواسعة في كافة الفعاليات والمسيرات الوطنية والشعبية الغاضبة، الرافضة لـ”صفقة القرن” عند لحظة إعلانها في واشنطن، ابتداءً من يومي الثلاثاء والأربعاء. 

وأعلنت الهيئة في بيان صحفي، رفضها الجامع والقاطع لـ”صفقة القرن” التي سيعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، داعية إلى تشكيل أوسع حالة التفاف جماهيري في كافة أماكن التواجد الفلسطيني.

وقالت إن هذه الصفقة كانت نتيجة طبيعية ومتوقعة لمسلسل التآمر والتحريض على الشعب الفلسطيني، ومحاولات تصفية قضيتنا الفلسطينية، فلطالما كانت الاستراتيجية الأمريكية داعمة للاحتلال الإسرائيلي وجرائمه البشعة بحق أبناء وبنات شعبنا.

وأكدت أن مواجهة هذه الصفقة الملعونة لا يمكن أن يكون أمرًا ممكنًا من دون تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، وتعزيز ودعم مقاومتنا الباسلة، وتفعيل كافة الأشكال النضالية والكفاحية في مواجهة الاحتلال.

ودعت وسائل الإعلام المختلفة المحلية والدولية لتسليط الضوء وتكثيف التغطية الإعلامية لمجريات حالة الغضب الجماهيري.رفضاً لـ"صفقة القرن".. هيئة "مسيرات العودة" تدعو لمشاركة بفاعليات واسعة صفقة القرن

وتوجهت بالتحية الثورية الخالصة لأبناء الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده، وفي مقدمهم الأسرى، خط دفاعنا الأول في وجه البطش الإسرائيلي، الذين يخوضون معارك العز والكرامة داخل السجون الإسرائيلية بإرادة فولاذية صلبة لا تنكسر.

ومن المقرر أن يعلن الرئيس الأمريكي عما يُسمى “صفقة القرن” لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي يوم غدٍ الثلاثاء، وهي خطة لاقت رفضًا واسعًا عربيًا وفلسطينيًا ودوليًا.

وكانت فصائل فلسطينية رحبت بدعوة رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية، إلى اجتماع عاجل مع حركة “فتح” وجميع الفصائل في القاهرة، من أجل اتخاذ موقف موحد مما يسمى “صفقة القرن”.

و انطلقت اول مسيرة من مسيرات العودة تنظمها بدعم من كافة الفصائل والقوى الفلسطينية، وبدأ التحضير لها في 30 مارس 2018، بعد نصب الخيام على مسافة نحو سبعمئة متر من الحدود مع الاحتلال في خمسة مخيمات أنشئت في المناطق الشرقية لمحافظات القطاع الخمس.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية أمس الأحد : “جاهزون للقاء عاجل مع حركة فتح وجميع الفصائل في القاهرة لنرسم طريقنا ونملك زمام أمرنا، ونتوحد في خندق الدفاع عن قدسنا وحرمنا وحرماتنا، ولنعلنها مدوية أن صفقة القرن لن تمر، وستسقط الهجمة الاستعمارية الجديدة، وسينتصر الوطن ويندحر الغزاة”.

ووفقا لعريقات فإن الصفقة التي من المتوقع الإعلان عنها خلال اليومين المقبلين ستتضمن “ضم القدس والأغوار ورفض حق العودة وعدم قيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود العام 1967”.

وأعلن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” أنه يعتزم الكشف عن خطته لتسوية الصراع في الشرق الأوسط يوم غد الثلاثاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق