تظاهرات بالمدن العربية دعماً للقضية الفلسطينية وتنديداً بـ”صفقة القرن”

شارك الآلاف في تظاهرات في مختلف الدول العربية، اليوم الجمعة، في مساندة للقضية الفلسطينية، وإعلان رفضهم لصفقة القرن الذي أطلقها الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”.

الأردن

وشهدت العاصمة الأردنية عمّان، سلسلة وقفات احتجاجية مناهضة لصفقة القرن، من بينها مسيرة مركزية خرجت من وسط العاصمة في منطقة الجامع الحسيني قدرت بالآلاف.

وتجمع مئات الأردنيين اليوم، قرب سفارة واشنطن لدى عمّان، فيما شارك الآلاف في مسيرة وسط العاصمة، احتجاجاً على ما يعرف بـ”صفقة القرن”، التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤخرا، لإنهاء القضية الفلسطينية.

وردد المشاركون في الفعاليتين هتافات ضد ترامب وإسرائيل، من قبيل: “شعب الأردن وفلسطين.. شعب واحد مش (ليس) شعبين” و “بالروح بالدم نفديك يا أقصى” و “ترامب يا جبان.. هذه الصيحة من عمان” ويا منزل الأمطار تدحر صهيون الغدار” و “القدس تنادي عمان.. مين هم الأمريكان”.

وعلي صعيد آخر، أكد العاهل الأردني، الملك “عبدالله” الثاني، اليوم الجمعة، على موقف بلاده الثابت تجاه القضية الفلسطينية وذلك باتصال هاتفي أجراه من رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، “محمود عباس”.تظاهرات بالمدن العربية دعماً للقضية الفلسطينية و تنديداً بـ"صفقة القرن" صفقة القرن

وشدد العاهل الأردني على أن بلاده “ستستمر بالسعي لتحقيق السلام الشامل والعادل، الذي ترضى عنه شعوب المنطقة، طبقا للشرعية الدولية، وسيمضي بالتنسيق الوثيق مع الأشقاء الفلسطينيين والعرب، والعمل مع المجتمع الدولي، للتعامل مع المرحلة المقبلة”.

ويذكر أن رئيس الوزراء الفلسطيني، “محمد اشتيه” وصف في مقابلة مع CNN “صفقة القرن” أو ما يطلق عليها بخطة السلام التي عرضها “ترامب” و”نتنياهو” خلال مؤتمر صحفي، الثلاثاء، بأنها “لا تقل عن نظام فصل عنصري”.

لبنان

ونظم طلبة الجامعة اللبنانية مسيرة في بيروت، رفعوا فيها الهتافات المنددة بالصفقة، والداعمة لاخوانه الفلسطينية و حقهم في أراضي وطنهم.

ونظم اللاجئين الفلسطينيين في مخيم في لبنان، تظاهرة عقب صلاة الجمعة، كنوع من انواع المشاركة مع شعبهم بالأراضي الفلسطينية.

اليمن

وفي مدينة صعيدة اليمنية، نظم الآلاف ‏الحوثيون، تظاهرة داعمة للشعب الفلسطيني، و رافضة لخطة الرئيس الأمريكي بالتحالف مع الدولة الصهيونية لإنشاء دولة مستقلة لهم عاصمتها القدس.

ومساء الثلاثاء الماضي، أعلن “ترامب”، في مؤتمر صحفي بواشنطن، الخطوط العريضة لصفقة القرن المزعومة، بحضور رئيس الوزراء “الإسرائيلي” المنتهية ولايته، “بنيامين نتنياهو”، فيما رفضتها السلطة الفلسطينية وفصائل المقاومة، وتركيا وعدة دول أخرى.

وتتضمّن الخطة المكونة، إقامة دولة فلسطينية “متصلة” في صورة “أرخبيل” تربطه جسور وأنفاق بلا مطار ولا ميناء بحري، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة موحدة مزعومة لـ “إسرائيل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق