والد الصحفي خالد داوود يطالب بالإفراج عنه ويؤكد: الحرية منتصرة (فيديو)

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس، مقطعاً مرئياً لوالد رئيس حزب “الدستور” السابق الصحفي “خالد داوود“، يطالب فيه بالإفراج الفوري عن نجله.

وأكد خلال المقطع، وهو على سرير المرض، رافعاً لافتة مكتوب عليها: “الحرية لخالد داوود”، بأن “الحرية منتصرة وأن الظلم له نهاية”.

ووجّه “داوود” رسالته لابنه قائلاً: “أنا تعبان أوي يا خالد، وكنت أتمنى إنك تكون معايا”.

وأضاف “إنت إنسان مناضل وصاحب مبادئ، وأنا عمري ما شجّعتك على إنك تخون المبادئ اللي ربيتك عليها”.

رساله من والد أ/خالد داوود

رساله من والد أ/خالد داوود #خالد_داود#الحرية_لجدعان#حزب_الدستور#الصحافة_مش_جريمة#تجديد_حبس#خالد_داود#الحرية_لخالد_داوود#الحرية_لخالد_داود#free_khaled_dawoud#الحرية_لمظاليم #الحرية_لسجناء_الرأي#خالد_داوود

Gepostet von ‎الحرية لخالد داوود free khaled Dawood‎ am Mittwoch, 5. Februar 2020

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع “داوود”، مطالبين سلطات الانقلاب بالإفراج الفوري عن “خالد”؛ حتى يتمكّن من مساعدة والده.

وغرّد الإعلامي “محمد ناصر”: “العدل لا بد أن ينتصر والحرية لا بد تنتصر .. كلمات من على سرير المرض لوالد المعتقل #خالد_داوود رئيس حزب الدستور السابق يهديها لابنه متمنياً وجوده بجانبه في مرضه .. الواحد مش عارف يقول ايه الله”.

وقال “مجدي“:”#خرجوا_خالد_لأبوه #حرية_الرأي_مش_جريمة #الصحافة_مش_جريمة #الحرية_حق لخالد وكل مسجون ظلم لإنه عبر عن رأيه #العدل_حق لخالد وكل مسجون محروم من العدل #الحرية_لخالد_داوود لأن خالد لم يُجرم”.

وأضافت “نادية“: “رسالة فيديو لخالد داوود من والده وهو على سرير المرض ربنا ينتقم من كل ظالم مفتري.. #خرجوا_خالد_لأبوه”.

ومن جهة أخرى، هاجم “صقر” “داوود” قائلاً: “كنت فين يا حاج وابنك معول هدم للثوره مش كان تبع جبهه الخراب”.

ووافقته الرأي “عبير” قائلةً: “من أعان ظالماً سلطه الله عليه”.

وأضاف “عمران“: “ابنه المتحدث الرسمي لجبهة الإنقاذ فقط للتذكره أما إنت يا عم الحاج ربنا يشفيك ويعافيك ويجمعك بابنك وانت بصحة وعافيه”.

ويأتي اعتقال “خالد داوود”، الذي كان من أبرز المؤيدين للانقلاب العسكري في يوليو 2013، ضمن حملة اعتقالات موسعة طالت منذ سبتمبر الماضي، نحو 1300 مصري، على خلفية مظاهرات 20 سبتمبر 2019، المطالبة برحيل قائد الانقلاب العسكري “عبد الفتاح السيسي”.والد الصحفي خالد داوود يطالب بالإفراج عنه ويؤكد: الحرية منتصرة (فيديو) داوود

وادّعت النيابة في القضية التي حملت الرقم 488 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، أن “داوود” وآخرين اشتركوا مع جماعة “الإخوان المسلمين” في إحدى أنشطة تلك الجماعة، ودعوا وتظاهروا يوم الجمعة 1 مارس 2019 في ميداني التحرير ورمسيس، وواصلوا فعاليتهم حتى جمعة 20 سبتمبر الماضي، والتي طالبت برحيل “السيسي”.

وادّعت “استخدامهم مواقع التواصل الاجتماعي للترويج لأفكار تلك الجماعة، ونشر أخبار ومعلومات كاذبة عن الوضع في مصر، وحرّضوا من خلالها ضد الدولة المصرية ورئيس الجمهورية”.

كما شنّت حملة اعتقالات موسعة تزامناً مع الدعوات التي أطلقها المقاول والفنان المصري “محمد علي”، للتظاهر ضد “السيسي” والمطالبة بإسقاطه، بعد كشفه سلسلة من وقائع الفساد داخل مؤسسة الجيش ورئاسة الجمهورية، في سلسلة من الفيديوهات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق