بالأسماء: “الجيش” يعلن مقتل سبعة من عناصره بـ “شمال سيناء”

قال المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية، مساء أمس، إن عشرة مسلحين قُتلوا وسقط سبعة عسكريين بين قتيل وجريح في اشتباك بمحافظة شمال سيناء

وقد جاء ذكر أسماء المتوفين السبعة كالتالي:

نقيب/ أحمد خالد صلاح

م .ا احتياط/ أحمد رضا أبو الفتوح

جندي مقاتل/ أحمد جمال عبده

جندي مقاتل/ أشرف رفعت نعيم

جندي مقاتل/ محمد ممدوح عبد الحميد

جندي مقاتل/ جمعه رضا جمعه

جندي مقاتل/ ربيع فتحي عبد العظيم

وقال العقيد “تامر الرفاعي” -في بيان عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك- “تمكنت عناصر القوات المسلحة من إحباط هجوم إرهابي على إحدى الارتكازات الأمنية بشمال سيناء”.

وأضاف “الرفاعي” أن القوة الأمنية تمكنت من التصدي للعناصر المهاجمة والاشتباك معها، والقضاء على عشرة “إرهابيين” وتدمير عربة دفع رباعي.

وتابع أنه: “نتيجة لتبادل إطلاق النيران تمت إصابة واستشهاد ضابطين وخمسة (عسكريين من) درجات (رتب) أخرى”، وأن القوات تقوم بأعمال “تمشيط وملاحقة” في المنطقة التي شهدت الاشتباك.

إحباط هجوم إرهابى على إحدى الإرتكازات الأمنية بشمال سيناء……

Gepostet von ‎الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة‎ am Sonntag, 9. Februar 2020

في هذه الأثناء، قالت مصادر محلية لقناة “الجزيرة” كما نشرت إن الهجوم استهدف حاجزاً أمنياً في منطقة “الشيخ زويد”، وأسفر عن مقتل ثمانية عسكريين بينهم ضابطان.

كما أوضحت المصادر ذاتها أن القوات الجوية المصرية شنت غارات على المنطقة، وأنه تم قطع التيار الكهربائي والاتصالات عنها. بالأسماء: "الجيش" يعلن مقتل سبعة من عناصره بـ "شمال سيناء" سيناء

أعلنت قناة “الجزيرة” الإخبارية، مساء الخميس، نقلاً عن مصادر خاصة بها، مقتل 4 جنود بينهم ضابط وإصابة آخرين، إثر انفجار عبوة ناسفة في منطقة “الشيحي” جنوب مدينة “العريش” بمحافظة شمال سيناء.

وتعاني شبه جزيرة سيناء تعتيماً إعلامياً كبيراً من قِبل سلطات الانقلاب العسكري في مصر، وسط حصار أمني مشدد واعتقالات واسعة لصحفيين ونشطاء سيناويين؛ لحجب أي أصوات مخالفة لرواية الجيش والشرطة للأحداث هناك.

وفي يونيو من العام الماضي، اتهمت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، نظام “عبد الفتاح السيسي” بحجب حقيقة ما يجري في سيناء للعالم، في ظل عمليات قتل وتجويع وتشريد لآلاف المدنيين من أهالي المنطقة؛ بحجة محاربة مقاتلي تنظيم “داعش” المستمرة منذ ثماني سنوات.

ووصفت الصحيفة في افتتاحيتها، أن ما يجري في شبه جزيرة سيناء هي معارك “وحشية” يشنّها الجيش المصري ضد مقاتلي “داعش” هناك، حيث فشلت تلك القوات في القضاء على التمرد المتجذّر في ظل الحرمان والمظالم المحلية الأخرى التي تعاني منها شبه جزيرة سيناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق