أردوغان: النظام السوري سيدفع “ثمناً باهظاً” لاستهدافه القوات التركية

أكد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان“, اليوم الثلاثاء، أن النظام السوري “سيدفع ثمناً باهظاً” نتيجة الهجوم على الجنود الأتراك، والذي أسفر عن مقتل 5 منهم وإصابة آخرين.
أردوغان: النظام السوري سيدفع ثمناً باهظاً لاستهدافه القوات التركية  أردوغان
ولفت “أردوغان” في كلمة له، إلى أننا ردّدنا بقوة على هجمات قوات النظام السوري وكبّدناهم خسائر، ولكن هذا لا يكفي، وما ارتكبته قوات النظام السوري بحق جنودنا يجب أن يدفعوا ثمنه غالياً جداً. وتابع قائلاً: “سنعلن غداً الخطوات التي سنتخذها في إدلب”.
وأمس الإثنين، قال الرئيس “رجب طيب أردوغان”، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي”، في العاصمة “كييف”، معلقاً على مقتل جنود أتراك في “إدلب” السورية: إن بلاده ستجعل النظام السوري “يدفع ثمن فعلته”.
وأكد قائلاً: “نرد على ذلك بكل حزم، سواء من البر أو الجو، بحيث يدفعون ثمن فعلتهم”.
وأوضح “أردوغان” أن قوات النظام السوري نفّذت هجماتها الجوية على إدلب صباح الإثنين، ما أسفر عن مقتل 8 بينهم 3 مدنيين و5 جنود.
وأكد أن التطورات في “إدلب” وصلت إلى وضع لا يطاق، مشيراً إلى أنهم صبروا في هذا الصدد كثيراً.
وأعرب الرئيس التركي عن أمله في أن يعي الجميع التزاماته في إطار اتفاقيتي “أستانة” و”سوتشي” وأن يواصلوا العمل في هذا الإطار.
وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت، مساء أمس الإثنين، قتل 101 من عناصر النظام السوري في ريف “إدلب” شمال غربي سورية، خلال استهداف جاء رداً على قتل النظام خمسة جنود أتراك في مطار “تفتناز” العسكري.
وأوضحت الوزارة، على حسابها الرسمي في موقع “تويتر”، أنها “قصفت 115 هدفاً للنظام رداً على مقتل الجنود الأتراك، ما أسفر عن مقتل 101 من العناصر وإعطاب ثلاث دبابات ومنصتي صواريخ ومروحية”.
وأضافت في بيان، أنّ “الرد على الأهداف التابعة للنظام السوري متواصل في إطار حق الدفاع المشروع عن النفس”.
وكانت نقطة المراقبة التركية في مطار “تفتناز” العسكري قد تعرّضت، أمس الإثنين، لقصف من قوات النظام السوري، ما أسفر عن مقتل وجرح جنود أتراك، وفق وزارة الدفاع التركية، التي قالت أيضاً: إنّ الجيش التركي رد بقصف مواقع للنظام، والرد أدّى إلى تحييد 101 من عناصر النظام.
وأمس، الإثنين، فشل اجتماع ضمّ وفدين من تركيا وروسيا بالعاصمة “أنقرة” في التوصل إلى اتفاق حول التطورات في محافظة “إدلب”، واليوم الثلاثاء، غادر الوفد الروسي “أنقرة” دون التوصل إلى أي اتفاق.
ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدر دبلوماسي تركي أنّ فريقاً روسياً زار “أنقرة” لبحث هجوم قوات النظام على منطقة “إدلب” غادر تركيا دون اتفاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق