رسمياً.. تعداد المصريين في الداخل يسجل 100 مليون نسمة

أعلنت الساعة السكانية الإلكترونية بالجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي)، وصول عدد سكان مصر بالداخل، اليوم الثلاثاء، إلى 100 مليون نسمة.

رسمياً.. تعداد المصريين في الداخل يسجل 100 مليون نسمة مصر
خيري بركات

وقال “خيرت بركات” – رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء -: “إن الساعة السكانية تسجل لحظياً عدد المواليد والوفيات عن طريق مكاتب الصحة المنتشرة حول الجمهورية”.
وفي السياق ذاته، كانت الساعة السكانية الإلكترونية قد سجّلت في يوليو الماضي وصول عدد السكان في مصر إلى 99 مليون نسمة، وارتفع إلى 99.8 مليوناً في 1 يناير 2020.
وفي سياق الحديث عن زيادة عدد سكان مصر، تأتي محافظة القاهرة كأكبر المحافظات من حيث عدد السكان عند الوصول إلى 100 مليون بعدد سكان 9.9 ملايين نسمة بنسبة (9.9%) من إجمالي عدد السكان.
وتلي محافظة القاهرة محافظة الجيزة بعدد 9.1 ملايين نسمة بنسبة (9.1%)، ثم محافظة الشرقية 7.5 ملايين نسمة بنسبة (7.5%)، ثم محافظة الدقهلية 6.8 ملايين نسمة بنسبة (6.8%)، وكان أقلها محافظتيْ جنوب سيناء والوادي الجديد.
ومنذ عقود تتعامل أنظمة الحكم في مصر مع الزيادة السكانية على أنها مشكلة وأزمة وليست ميزة إيجابية يمكن استغلالها وإدارتها بشكل أفضل، ودوماً ما تلقي الأنظمة باللوم على الزيادة السكانية في تأخر تحقيق الإنجازات وكذلك زيادة نسبة الفقر والبطالة.
وزعم “عمرو حسن” – مقرر المجلس القومي للسكان – في أغسطس الماضي، أن زيادة عدد السكان ومعدل النمو السكاني في مصر “مشكلة كبيرة”.
وأوضح أن أحدث الدراسات السكانية أفادت بأن مصر ستصبح في الفترة من 2018 إلى 2050، سابع أعلى دولة على مستوى العالم في الزيادة السكانية.
وذكر مقرر المجلس القومي للسكان في تصريحات تلفزيونية، أن عدد سكان مصر سيزداد بنحو 69.5 مليون نسمة في الفترة من 2018 إلى 2050.
وبيّن “حسن” أن هناك ارتباطاً وثيقاً بين معدلات النمو الاقتصادي والسكاني، مدّعياً أنه كي يشعر المواطنون بارتفاع معدلات النمو الاقتصادي يجب أن تقل معدلات النمو السكاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق