تجديد حبس المحامية “ماهينور المصري” 45 يوماً

قررت غرفة مشورة محكمة الجنايات تجديد حبس المحامية الحقوقية ماهينور المصري 45 يوم على ذمة التحقيقات في القضية رقم 488 لسنة 2019 حصر أمن دولة.
تجديد حبس المحامية "ماهينور المصري" ٤٥ يوماً ماهينور

وادعت النيابة في القضية أن “ماهينور” وآخرين اشتركوا مع جماعة الإخوان المسلمين في اعمال ارهابية ودعوا الى التظاهر يوم الجمعة 1 مارس 2019 في ميداني التحرير ورمسيس.

وواصلوا فعاليتهم حتى جمعة 20 سبتمبر الماضي، والتي طالبت برحيل قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي.

وكذلك استخدامهم مواقع التواصل الاجتماعي للترويج لأفكار تلك الجماعة.

وكذلك نشر أخبار ومعلومات كاذبة عن الوضع في مصر، وحرضوا من خلالها ضد الدولة المصرية ورئيس الجمهورية.

وسبق أن حوكمت الناشطة السياسية ماهينور المصري وسجنت مرتين في عهد السيسي.

ففي ديسمبر 2013 ألقي القبض عليها وأودعت السجن حتى سبتمبر 2014 بتهمة المشاركة في مظاهرة بدون تصريح.

ووجهت إليها هذه التهمة بموجب قانون فرض قيودا شديدة على حق التظاهر وصدر في نوفمبر 2013 بعد شهور من قيام السيسي، إبان توليه منصب وزير الدفاع، بإطاحة الرئيس الراحل محمد مرسي في يوليو من ذلك العام.

وفي عام 2015 تم توقيف ماهينور ومحاكمتها لمشاركتها في اعتصام أثناء حكم الرئيس مرسي وأخلي سبيلها بعد أكثر من عام.

وحصلت ماهينور في يونيو 2014 أثناء وجودها في السجن على جائزة “لودوفيك تراريو” الفرنسية الدولية، التي تكرم سنويا محاميا لتميزه في “الدفاع عن احترام حقوق الإنسان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق