“مصر للطيران” تستأنف الرحلات من وإلى “الصين”

قالت شركة “مصر للطيران“، اليوم الخميس، إنها ستستأنف الأسبوع المقبل الرحلات من وإلى “الصين”، التي تشهد انتشارا لفيروس “كورونا” القاتل.

وقالت الشركة فى بيان صحفى، صباح اليوم الخميس، إنه سيتم تشغيل رحلة واحدة أسبوعياً كل يوم خميس، إلى الصين، اعتبارا من 27 فبراير الجارى، وذلك نظراً لوجود طلب للسفر فى الاتجاهين من وإلى جمهورية الصين الشعبية.

وأكدت الشركة فى بيان صحفى، صباح اليوم الخميس، أنه من المقرر أن تكون الرحلات بخط سير القاهرة إلى بكين جوانزو، والعودة من جوانزو و بكين إلى القاهرة، حيث سيتم دراسة الموقف أولا بأول لإتخاذ مايلزم من قرارات بشأن زيادة الرحلات إلى المدن الصينية طبقاً للطلب.

وكانت شركة مصر للطيران، بدأت تعليق رحلاتها الجوية المتجهة من وإلى المدن الصينية أوائل الشهر الجارى، بسبب انتشار فيروس كورونا، الذى أودى بحياة العشرات وتسبب فى إصابة الآلاف.

وأكدت الشركة أن تعليق الرحلات جاء حفاظًا على سلامة وصحة عملائها من المسافرين على متن هذه الرحلات وأفراد الركب الطائر، وذلك لمواجهة انتشار فيروس كورونا الذى انتشر فى أكثر من دولة حول العالم.

وأعلنت مصر للطيران، أن قرار استئناف الرحلات، سيكون وفقا لمعايير الطلب وحجم الحجوزات الواردة اليها، ويأتى قرار تعليق الرحلات فى ضوء التزام مصر للطيران بعودة المجموعات السياحية المتواجدة حاليًا بمصر."مصر للطيران" تستأنف الرحلات من وإلى الصين  مصر للطيران

وأكدت وزارة الطيران المدني أنها تتابع بالتنسيق مع مركز عمليات مصر للطيران المتكامل والجهات المعنية تطورات الموقف لاتخاذ قرار استئناف الرحلات، كما انها ستقوم خلال المرحله القادمه باستئناف رحلاتها الى المدن الصينية وفقا لمعايير الطلب وحجم الحجوزات الوارده اليها ، حيث أن مصر للطيران تسير رحلة يوميا لجوانزو و3 رحلات أسبوعيا لكل من بكين وهانزو.

وأعلنت اللجنة الوطنية للصحة بالصين ارتفاع عدد الوفيات بفيروس”كورونا” داخل البلاد إلى 2118 شخصا وعدد المصابين إلى حوالي 74.6 ألف شخص، وتم تسجيل 114حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وقالت لجنة الصحة الوطنية بالصين في بيان:”تلقت لجنة شؤون الصحة بيانات من 31 مقاطعة، تؤكد إصابة 74576 شخصا، وفي الوقت الحالي لدينا 56303 مرضى ، من بينهم (11864 شخصا في حالة صحية حرجة)، وتوفي 2118 شخصا بالفيروس، وغادر المستشفيات 16155 خصا بعد شفائهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق