لآلاف السنين.. لماذا يظل “البيض” أفضل مورد لبروتين الإنسان؟

تناول الناس “البيض” منذ آلاف السنين، وهناك أنواع عديدة منه، لكن يُعد بيض الدجاج الخيار الأكثر شيوعًا.

يحتوي البيض على العديد من الفيتامينات والمعادن التي تعتبر أجزاءً أساسية من النظام الغذائي الصحي، وهو غذاء متوافر بسهولة ورخيص الثمن في الكثير من أنحاء العالم.

ظهر في الماضي بعض الجدل حول إذا ما كان البيض صحيًا أم لا، خاصة في ما يتعلق بمحتواه من الكوليسترول، لكن أُثبت أن البيض صحي في حال تناوله باعتدال، إذ يشكل مصدرًا جيدًا للبروتين والعناصر الغذائية الأساسية الأخرى.

توضح هذه المقالة المحتويات الغذائية للبيض وفوائده ومخاطره الصحية المحتملة، وتقدم نصائح حول دمجه في النظام الغذائي والحصول على بدائله.

فوائد البيض

يوفر البيض العديد من الفوائد الصحية:

بناء العضلات القوية: يساعد البروتين الموجود في البَيض في ترميم أنسجة الجسم والحفاظ عليها، بما فيها العضلات.

صحة الدماغ: يحتوي البَيض على الفيتامينات والمعادن اللازمة لعمل الدماغ والجهاز العصبي بفعالية.

إنتاج الطاقة: يحتوي البيض على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم لإنتاج الطاقة.

صحة الجهاز المناعي: يُعتبر الفيتامين A والفيتامين B والسيلينيوم في البَيض عوامل رئيسية للحفاظ على صحة الجهاز المناعي.

يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب: يلعب الكولين الموجود في البَيض دورًا مهمًا في تحطيم الحمض الأميني الهوموسيستين، والذي قد يساهم في الإصابة بأمراض القلب.

الحمل الصحي: يحتوي البيض على حمض الفوليك (فيتامين B9) الذي يساعد في منع التشوهات الخلقية، مثل السنسنة المشقوقة.

صحة العين: يساعد اللوتين والزيازانثين الموجودان في البَيض في الوقاية من التنكس البقعي، وهو السبب الأشيع لفقد الرؤية المرتبط بالعمر، وتساعد بقية الفيتامينات الموجودة في البَيض أيضًا في تعزيز الرؤية الجيدة.

إنقاص الوزن والحفاظ عليه: قد يساعد البروتين الموجود في البيض على الشعور بالشبع لفترة أطول، ومن ثم قد يقلل الرغبة في تناول وجبة خفيفة ويخفض السعرات الحرارية الإجمالية المتناولة.

صحة الجلد: تساعد بعض الفيتامينات والمعادن الموجودة في البيض على تعزيز صحة الجلد ومنع هدم أنسجة الجسم، ويساعدنا الجهاز المناعي القوي أيضًا لنبدو بحالة جيدة.

للحصول على الفوائد الصحية للبيض، يجب تناولها باعتبارها جزءًا من نظام غذائي متوازن.

التغذية

وفقًا لوزارة “الزراعة” الأمريكية، قد توفر بيضة واحدة مسلوقة وزنها 44 جرام العناصر الغذائية التالية:

الطاقة الحرارية: 62.5 سعرة حرارية (كالوري)البروتين 5.5 جرام

الدهون: 4.2 جرام، منها 1.4 جرام دهون مشبعة

الصوديوم: 189 ميليجرام (ملج)لآلاف السنين.. لماذا يظل "البيض" أفضل مورد لبروتين الإنسان؟ البيض

الكالسيوم: 24.6 ملج

الحديد: 0.8 ملج

الماغنيسيوم: 5.3 ملج

الفوسفور: 86.7 ملج

البوتاسيوم: 60.3 ملج

الزنك: 0.6 ملج

الكوليسترول: 162 ملج

السيلينيوم: 13.4 ميكروجرام

اللوتين والزيازانثين: 220 ميكروجرام

الفولات: 15.4 ميكروجرام

يعد البيض مصدرًا جيدًا للفيتامينات A وB وE وK، وهو غني البروتينات، إذ تشكل 12.6% تقريبًا منه.

توصي المبادئ التوجيهية الغذائية لعام “2015-2020” بأن البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 19 عامًا أو أكثر يجب أن يتناولوا ما بين 46 إلى 56 جرام أي 10-35% من السعرات الحرارية اليومية، وذلك حسب العمر والجنس.

وجد أحد الباحثين في عام 2018 أن البيض يحتوي على بروتين عالي الجودة ومن ثم فإن تناوله لا يؤدي إلى حدوث أمراض القلب.

على الرغم من أن اللحوم تشكل مصدرًا جيدًا للبروتين، فهي تحتوي على مستويات عالية من العناصر غير الصحية، مثل الدهون المشبعة.
الدهون
تحتوي بيضة متوسطة واحدة على 4.2 جرام تقريبًا من الدهون، منها 1.4 جرام دهون مشبعة، أي أن معظم الدهون في البيضة غير مشبعة، وهي تُعتبر أفضل أنوع الدهون لنظام غذائي متوازن.

يجب أن يشكل إجمالي استهلاك الدهون 25% إلى 35% من السعرات الحرارية اليومية للشخص، وتشكل الدهون المشبعة أقل من 10%؛ هذا يعني أن الشخص الذي يتناول 2000 سعرة حرارية في اليوم يجب أن يتناول ما لا يقل عن 22 جرام من الدهون المشبعة.

الأحماض الدهنية من نوع “أوميجا 3”

يوفر البيض أيضًا الأحماض الدهنية من نوع أوميجا 3، على شكل حمض “دوكوزا هيكسانويك” الذي يساعد في الحفاظ على وظائف الدماغ والرؤية، وتُعد الأسماك الزيتية غنية بالأحماض الدهنية، لكن يوفر البيض مصدرًا بديلًا للأشخاص الذين لا يتناولون الأسماك.

فيتامين “D”

يُعد فيتامين “D” من العناصر الغذائية الأساسية، وقد يؤدي عوزه إلى هشاشة العظام.

يحتوي البيض بشكل طبيعي على هذا الفيتامين، لكن بعضها مدعّم به من خلال تغذية الدجاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق