“أردوغان”: لن نتوانى عن القيام بعمل عسكري في “إدلب” حال تكرار الخروقات

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” اليوم الأربعاء، إن “تركيا” لن تتوانى عن القيام بعمل عسكري أكبر من السابق في منطقة “إدلب” بشمال غرب “سوريا”؛ إذا لم يتم الالتزام بوقف إطلاق النار الذي جرى الاتفاق عليه الأسبوع الماضي.

وفي كلمة ألقاها أمام نواب حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في البرلمان التركي، قال “أردوغان” إن انتهاكات صغيرة لوقف إطلاق النار، الذي تم الاتفاق عليه مع روسيا قد بدأت،مضيفا أن الأولوية بالنسبة لتركيا هي سلامة 12 موقعا للمراقبة التي أقامتها في المنطقة.

وتابع “أردوغان”: “أن بلاده سترد “بقوة” على أي اعتداء على نقاط المراقبة التركية في إدلب”."أردوغان": لن نتوانى عن القيام بعمل عسكري في إدلب حال وجود خروقات أردوغان

وأضاف أن: “أنقرة لن تكتفي بالرد بالمثل على أصغر هجوم قد تتعرض له نقاط المراقبة التركية بسوريا، بل سنرد بقوة أكبر”، مشيرا إلى أن “العمليات التي أجرتها تركيا في إدلب بشكل فعلي طيلة شهر كامل وعملية درع الربيع التي أطلقتها هناك، هي تعبير عن عزمنا على منع التهديدات القائمة على حدودنا”.

ولفت الرئيس التركي إلى أن خرق وقف إطلاق النار بإدلب “بدأ منذ الأن ولو بشكل بسيط، وننتظر من روسيا اتخاذ التدابير اللازمة حيال هذا الأمر”.

وتأتي تصريحات أردوغان تزامنا مع تأكيد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم الأربعاء إن المحادثات بين تركيا وروسيا بشأن تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة إدلب بسوريا ”إيجابية وبناءة“.

واتفقت “أنقرة” و”موسكو” الأسبوع الماضي على وقف إطلاق النار لوقف اشتباكات متصاعدة في إدلب.

ووصل وفد روسي إلى أنقرة يوم الثلاثاء لإجراء محادثات بشأن تفاصيل الاتفاق، وقال أكار إن الطرفين يعملان على الإعداد لتسيير دوريات مشتركة على طريق “إم- 4” السريع الرئيسي المتوقع أن يبدأ يوم 15 مارس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق