أمريكا تبدأ تجربة لقاح ضد كورونا وترامب يحاول الاستحواذ على آخر ألماني

كشف مسؤول أمريكي، أنه من المرتقب أن يتم اليوم الإعلان عن أول جرعة تجريبية كلقاح محتمل لفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد – 19).

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن المسؤول – الذي رفض الكشف عن هويته – قوله: “إن المشارك الأول في التجربة السريرية سيتلقّى اللقاح التجريبي الإثنين؛ لأن التجربة لم تعلن بعد”.

وأوضحت الوكالة أن التجربة ستجرى على 45 شاباً متطوعاً في حالة صحية جيدة، يفترض أن يأخذ أولهم جرعة تجريبية اليوم.
وقال المسؤول الأميركي للوكالة: إن مؤسسة المعاهد الصحية الوطنية بالولايات المتحدة تموّل التجربة المذكورة للقاح فيروس “كورونا”.

وذكر التقرير أنه “ليس ثمَّة احتمال لإصابة المختبرين بالمرض؛ لأن تلك الجرعات لا تحتوي الفيروس نفسه”.

ونوّه إلى أن “هدف التجربة في هذه المرحلة هو التأكد من أن اللقاح لا يؤدي إلى أي آثار جانبية مقلقة، لتمهيد الطريق لتجارب واسعة النطاق”.أمريكا تبدأ تجربة لقاح ضد كورونا وترامب يحاول الاستحواذ على آخر ألماني كورونا

تجدر الإشارة إلى أن التحقق بشكل كامل من صحة أي لقاح محتمل سيستغرق من عام إلى 18 شهراً، بحسب مسؤولي الصحة العامة.

في سياق متصل، أفادت تقارير إعلامية أن إدارة الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” مهتمة بشركة ألمانية تعمل على إنتاج لقاح آخر لفيروس “كورونا”، وتسعى الإدارة لضمانه حصرياً للولايات المتحدة.

وقالت صحيفة “فيلت أم زونتاج” الألمانية: إن “ترامب” عرض أموالاً من أجل اجتذاب شركة “كيورفاك” الألمانية إلى الولايات المتحدة، مضيفةً أن الحكومة الألمانية تقدم عروضاً معاكسة لإقناع الشركة بالبقاء في ألمانيا.

ونقلت وكالة “رويترز” في وقت لاحق عن مصادر في الحكومة الألمانية قولها، أمس الأحد: إن الإدارة الأميركية تبحث عن سبيل للتوصل إلى اللقاح المحتمل الذي تعمل على إنتاجه شركة “كيورفاك”.

ومن جهته، قال وزير الداخلية الألماني: إن لجنة حكومية ستناقش ما يثار عن محاولة من إدارة “ترامب” لإغراء الشركة الألمانية من أجل إنتاج اللقاح حصراً لمصلحة الولايات المتحدة.

وأشارت وزارة الصحة الألمانية إلى أن “الحكومة الألمانية حريصة جداً على ضمان إنتاج اللقاحات والمواد المضادة لفيروس كورونا الجديد أيضاً في ألمانيا وأوروبا”.

وأضافت أنه “في هذا الصدد تجري الحكومة اتصالاً مكثفاً مع شركة كيورفاك”.

من جانبه، علّق السفير الأميركي لدى ألمانيا “ريتشارد غرينيل” على تقرير الصحيفة الألمانية عبر “تويتر” قائلاً: إن “تقرير (صحيفة) فيلت خاطئ”.

وحتى الأحد، أصاب “كورونا” ما يزيد على 167 ألفاً في 156 دولة وإقليماً، توفي منهم أكثر من 6 آلاف، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق