بينها تعليق السينما وحظر تصدير الكحول..مصر تتخذ إجراءات احترازية جديدة

في إطار مواجهة تفشي فيروس “كورونا”؛ أصدر “مصطفى مدبولي” رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم الثلاثاء، قراراً بتعليق العروض التي تُقام في دور السينما والمسارح، أياً كانت تبعيتها، لحين صدور إشعار آخر؛ وذلك كتدبير احترازي للحد من انتشار فيروس “كورونا” المستجد.

رئيس الوزراء يٌصدر قراراً بتعليق العروض التي تٌقام بدور السينما والمسارح أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس…

Gepostet von ‎رئاسة مجلس الوزراء المصري‎ am Dienstag, 17. März 2020

وعلى صعيد متصل، أعلنت وزارة الداخلية عن إرجاء إجراءات استبدال اللوحات المعدنية القديمة “ذات الأرقام فقط” باللوحات المعدنية المطورة “ذات الأرقام والحروف”.

كما أعلنت عن إرجاء تركيب الملصق الإلكتروني على المركبات، لمدة شهر اعتبارًا من يوم الأربعاء الموافق 18 الجاري.

كما قررت وزارة التجارة والصناعة وقف تصدير الكحول والماسكات “الكمامات” بكافة أنواعها، لمدة 3 أشهر.

وبحسب منشور صادر عن وزارة التجارة والصناعة، اليوم الثلاثاء، فإن الإجراء يأتي ضمن خطة الحكومة المصرية الشاملة لحماية المواطنين من أي تداعيات سلبية محتملة لفيروس “كورونا” المستجد.

وأشارت الوزارة، إلى أن القرار سيتم العمل به اعتباراً من نشره في الجريدة الرسمية.

يذكر أن الكحول شهد على مدى الفترة الماضية، موجة ارتفاع غير مسبوق في أسعاره بيعه للمواطنين، فارتفع سعر العبوة الواحدة في الصيدليات من 10 جنيهات إلى أكثر من 30 جنيهاً، حال توافرها، فضلاً عن ارتفاع أسعار الكمامات في السوق المحلي لتتعدّى العبوة الواحدة التي تحتوي على 50 كمامة مستوى الـ 250 جنيهاً.

ومن جهته، أعلن وزير القوى العاملة “محمد سعفان”، صباح اليوم الثلاثاء، تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس “كورونا” (كوفيد – 19).

وأصدر الوزير تعليمات لمديري مديريات القوى العاملة بالمحافظات بالالتزام الكامل بتخفيض عدد العاملين في المصالح والأجهزة الحكومية لمواجهة فيروس “كورونا” المستجد، وذلك باتخاذ الإجراءات اللازمة من حيث أعداد العاملين في ديوان عام كل مديرية والمناطق والمكاتب ومراكز التدريب وجميع الوحدات التابعة للمديرية، مع إخطار الوزير بخطة كل مديرية فوراً، مع اعتبار الأمر مهماً وعاجلاً وفورياً.

كما عقد وزير القوى العاملة اجتماعا طارئاً مع رؤساء الإدارات المركزية بالوزارة؛ لبحث تفعيل قرار رئيس مجلس الوزراء الخاص بالخطة الشاملة لحماية المواطنين من أي تداعيات محتملة لفيروس “كورونا” المستجد.

ووجّه “سعفان” بضرورة وضع آلية لتنفيذ قرار رئيس مجلس الوزراء في هذا الخصوص, مناشداً كل رئيس إدارة مركزية بوضع خطة بتقسيم العمل داخل كل إدارة بنظام الورديات وتحديدها وتوزيعها طبقاً لطبيعة العمل في كل إدارة والإدارات التابعة لها في المديريات.بينها تعليق السينما وحظر تصدير الكحول..مصر تتخذ إجراءات احترازية جديدة تعليق

وشدّد وزير القوى العاملة على أن كل ما يتم اتخاذه يتم في إطار التوجيهات بشأن اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، وحفاظاً على صحة العاملين بالقوى العاملة وأسرهم؛ منعاً لانتشار مرض “الكورونا”.

وأكد وزير القوى العاملة ضرورة أن يتم الكشف على جميع المترددين عند الدخول لديوان عام الوزارة، ويتم التعامل معهم من خلال الشباك الواحد، مشيراً إلى أن عامل مصاب بارتفاع في درجة الحرارة أو السعال يتم اتباع كافة التدابير المعلنة من وزارة الصحة بشأن الوقاية من فيروس “كورونا”، والتنسيق الدائم مع مديرية الصحة بكل محافظة.

ووجّه “سعفان” بضرورة حصول المرضى بأمراض مزمنة على إجازة استثنائية طوال مدة سريان القرار؛ نظراً للأدوية التي يتعاطونها والتي تسبّب نوعاً من الضعف الذي سيؤثّر على صحتهم، فضلاً عن السيدات الحوامل، وذلك بتقديم ما يثبت الحالة بشهادة من الدكتور المعالج للحالة.

وأشار إلى ضرورة الانتهاء من حصر العاملات اللاتي لديهنّ أطفال أقل من 12 سنة، وتسجيلهنّ على المنظومة؛ وذلك لتفعيل قرار رئاسة مجلس الوزراء، ضماناً للشفافية والوضوح.

وقرّر الوزير إيقاف العمل بنظام البصمة الخاصة بإثبات الحضور والانصراف للعاملين، والاعتماد على دفاتر الحضور والانصراف حتى انتهاء الفترة الاحترازية.

بالإضافة إلى تأجيل أي فعاليات أو احتفالات خلال تلك الفترة، وإيقاف العمل لشركات موسم الحج؛ نظراً للظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، وطبقاً لقرار مجلس الوزراء فيتم إيقاف أي نشاط خاص بالعمالة الموسمية، وفي حالة مخالفة أي شركة سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية نحو إيقاف نشاطها.

وكان “مصطفى مدبولي” – رئيس مجلس الوزراء –، قد قرّر أمس الإثنين، تعليق حركة الطيران في جميع المطارات المصرية، اعتبارًا من ظهر يوم الخميس المقبل الموافق يوم 19 مارس، حتى يوم 31 مارس الجاري.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقده، أن هذه الخطوة تأتي في إطاء الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تضمن عدم انتشار فيروس “كورونا”.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن الشركة الوطنية للطيران “مصر للطيران” ستتكبّد خسائر بقيمة نحو 2.25 مليار جنيه، ولكن سلامة المواطن أهم كثيراً.

كما قرّر “مدبولي” تخفيض عدد العاملين بأجهزة الدولة والمصالح الحكومية، بما يضمن تقليل الاختلاط بين المواطنين للحد من انتشار فيروس “كورونا”.

وأضاف أن “هذا القرار يستثنى منه المصالح الحكومية الخاصة بالخدمات الاستراتيجية وتقديم الخدمات الأساسية للدولة”.

وأكد “مدبولي” أن السلع الاستراتيجية تكفي لشهور، داعياً المواطنين إلى عدم التكالب على الشراء، وعدم الاستهتار والاستخفاف، واتباع لإجراءات الوقائية التي تحدّ من الاختلاط.مصر تعلق حركة الطيران وتخفض العاملين بالمصالح الحكومية لمواجهة كورونا مصر

وقال رئيس الوزراء: إن هذه الإجراءات احترازية لتجنّب المشاكل الكبيرة التي وقعت في دول أخرى، مضيفاً “هذه القرارات لها تبعات وخسائر اقتصادية تتحمّلها الدولة في سبيل الحفاظ على أرواح المواطنين”.

ومساء أمس الإثنين، أعلنت وزارة الصحة عن وضع 300 أسرة قيد الحجر الصحي في قرية بمحافظة الدقهلية بعد وفاة سيدة بفيروس، كما أعلنت ارتفاع عدد الوفيات جراء “كورونا” إلى 4 وتسجيل 40 إصابة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 166 مصاباً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق