بعد تسجيل إصابات بكورونا بينهم.. أمريكا تطلق سراح سجنائها

قررت السلطات الأمريكية المسؤولة عن السجون الامريكية اليوم الجمعة الإفراج عن سجناء بعد تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا داخل سجونها. 

ونقلت شبكة “سي بي سي” بالعربية تصريحات عمدة نيويورك الذي قال إن المدينة ستطلق سراح سجناء “معرضين للخطر” بعد أيام من الإفراج عن مئات السجناء في لوس أنجلوس وكليفلاند، بعد أن قدر خبراء بأن هناك أكثر من 9400 إصابة بالولايات المتحدة حتى الآن.
بعد تسجيل إصابات بكورونا بينهم.. أمريكا تطلق سراح سجنائها  كورونا
عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو قال إنه سيدرس من هم الأشخاص الذين سيتم إطلاق سراحهم٫ ويتعلق الأمر بمن ألقي القبض عليهم بسبب ارتكاب جرائم بسيطة والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة ممّن يعانون من مشاكل صحية.

يأتي قرار إطلاق السجناء بعد ساعات من اكتشاف إصابة حارس وسجين بفيروس كورونا بسجن جزيرة ريكرز، حيث يوجد منتج هوليوود السابق هارفي واينستين المدان بالاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وقال مسؤول إن واينستين سينقل إلى سجن في ولاية أخرى.

وأظهرت اختبارات أجريت في سجون أخرى في نيويورك إصابات بين السجناء كما توفي أحد موظفي قسم الإصلاحيات في الولاية.

وفي سياق متصل، أعلنت آيدن في وقت سابق بأنه تم السماح لنحو 85 ألف سجين بينهم سجناء سياسيون بمغادرة السجون، وذلك في إطار الإجراءات الرامية لاحتواء فيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين إسماعيلي، إن الذين يقضون عقوبة السجن لأقل من خمس سنوات هم فقط الذين سيطلق سراحهم، فيما سيبقى خلف القضبان سجناء سياسيون وآخرون مدانون بتهم ذات عقوبات أكبر ترتبط بمشاركتهم في مظاهرات مناهضة للحكومة.

وحتى مساء الخميس، أصاب كورونا 244 ألفاً و526 شخصاً في 177 بلداً وإقليماً بينهم أكثر من 10 آلاف وفاة، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس الجاري، فيروس كورونا، الذي أعلن عن تفشيه في الصين نهاية العام الماضي، “حادثة جائحة”.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق