بعد تدهور الأوضاع.. السيسي يعين تاج الدين مستشاراً لشئون الصحة الوقاية

صرّح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الانقلاب العسكري في مصر، أن “عبد الفتاح السيسي” قام اليوم بعدد من الاجتماعات في قصر الاتحادية، نتج عنها عدد من القرارت فيما يخص مستجدات فيروس “كورونا”، منها تعيين مستشار لرئيس الجمهورية لشئون الصحة الوقاية. 

وقال السفير “بسام راضي” – المتحدث الرسمي باسم رئاسة الانقلاب عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك“: إن “السيسي” أصدر

“قرارًا بتعيين الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشارًا لرئيس الجمهورية لشئون الصحة الوقاية”.

وشغل “تاج الدين” العديد من المناصب في جامعة عين شمس وفي كلية الطب بها، من بينها منصب وكيل كلية الطب بجامعة عين شمس سنة 1992، ثم عميد الكلية، ثم نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون التعليم والطلاب، ونائب رئيس لجنة قطاع الدراسات الطبية، ثم رئيس جامعة عين شمس في الفترة من سنة 1997 حتى سبتمبر 2001، قبل أن يقع عليه الاختيار في مارس 2002 ليكون وزيرًا للصحة والسكان.

واستعانت به الدولة المصرية في مواجهة أزمتي أنفلونزا الطيور والخنازير في الفترة بين 2007 و2009.

وعلى صعيد آخر، صرّح “راضي” أن “عبد الفتاح السيسي” اجتمع اليوم مع “طارق عامر” محافظ البنك المركزي.

وذكر المتحدث الرئاسي أن الاجتماع تناول “استعراض مجمل أداء الاقتصاد المصري والسياسة النقدية للبنك المركزي، وذلك في ظل التطورات الأخيرة على المستوى الدولي فيما يتعلق بانتشار فيروس كورونا المستجد”.

وأضاف أن: “السيسي وجّه بالاستمرار في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على الاستقرار الاقتصادي والنقدي، والعمل في ذات الوقت على توفير الموارد اللازمة لدعم منظومة الحماية الاجتماعية، ولمراعاة الفئات الأكثر احتياجاً والتخفيف من أعبائهم”.

وأشار إلى عرض محافظ البنك المركزي “القرارات والمبادرات التي اتخذها البنك مؤخراً لاستيعاب التبعات الاقتصادية عالمياً لفيروس كورونا المستجد، والتي هدفت لتحفيز الاقتصاد على النمو، بما فيها المبادرات المتعلقة بتمويل المشروعات الصغيرة، وكذا دعم عدد من القطاعات كالصناعة والخدمات”.

جدير بالذكر، أنه منذ أمس الجمعة قام مغردون بتدشين وسم “#السيسي_فين“، للتساؤل عن سر اختفاء قائد الانقلاب “عبد الفتاح السيسي” أثناء أزمة انتشار فيروس “كورونا” المستجد، والاكتفاء على غير العادة بإطلالات رئيس الحكومة “مصطفى مدبولي” أو وزيرة الصحة “هالة زايد“.

ومساء أمس الجمعة، أوضحت وزارة الصحة والسكان أنه تم تسجيل 29 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، تشمل حالة لأجنبي و28 من المصريين، ليرتفع العدد إلى 285 مصاباً، بالإضافة إلى وفاة مواطن مصري يبلغ من العمر 60 عاماً من محافظة الجيزة، كان عائداً من إيطاليا، ليصبح عدد الوفيات 8 حالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق