ينتقل عن طريق القوارض.. فيروس جديد معدل وفياته 38% يظهر بالصين

على غرار وباء فيروسكورونا“، الذي حصد إلى الآن أرواح عشرات الآلاف من البشر حول العالم، وكان مصدره دولة الصين، كشف موقع “جلوبال تايمز” الصيني عن وفاة شخص مصاب بفيروس “هانتا“، حيث فقد حياته في حافلة أثناء توجهه من مقاطعة “يونان” إلى مقاطعة “شاندونج”، مضيفةً أن السلطات أخضعت 31 شخصاً كانوا في الحافلة للفحص الطبي.

وأكد الموقع أن أعراض فيـروس “هانتا” – الذي تصل معدل وفياته إلى 38% – تتشابه إلى حد ما مع أعراض فيروس “كورونا”، الذي يشمل الحمى والصداع وآلام البطن وغيرها، لكنه لا ينتقل من شخص إلى آخر وإنما ينتقل عن طريق القوارض.

وتصدّر وسم “hantaviruses” الترند العالمي في موقع “تويتر”، على خلفية المخاوف من انتشار وباء جديد.

ما هو فيـروس “هانتا”؟

وبحسب منظمة الصحة العالمية، تُعد هذه المتلازمة مرضاً تنفسياً فيـروسياً حيواني المنشأ، وينتمي العامل المسبب للمتلازمة إلى جنس فيـروس “هانتا”، فصيلة الفيـروسات البنياوية.

وتُكتسب العدوى بهذه المتلازمة بصفة أساسية عن طريق استنشاق الرذاذ أو ملامسة فضلات القوارض المصابة بالعدوى أو روثها أو لعابها.ينتقل عن طريق القوارض.. فيروس جديد معدل وفياته 38% يظهر بالصين فيروس

وتَظهر أعراض المتلازمة في المعتاد خلال ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد التعرض المبدئي للفيروس. ولكن ربما تظهر الأعراض مبكراً بعد أسبوع واحد فقط أو يتأخر ظهورها حتى ثمانية أسابيع بعد التعرض للفيروس.

ووفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن فيروس “هانتا Hantavirus” هو مجموعة من الفيروسات التي تنتشر بشكل رئيسي عن طريق القوارض ويمكن أن تسبّب أمراضًا متنوعة لدى الناس.

ويمكن أن يُسبّب الـ “Hantavirus” متلازمة الهنتافيروس الرئوية (HPS)، وأعراضها تشبه الأنفلونزا مثل الحمى، السعال، ألم عضلي، صداع والخمول وضيق التنفس، الذي يتردّى بسرعة ليصبح فشلاً حاداً في الجهاز التنفسي.

ويمكن أيضًا أن يؤثر على الكُلى، بجانب الأعراض السابقة، فيما يُعرف باسم “الحمى النزفية” مع المتلازمة الكلوية (HFRS).

ولحسن الحظ، لا ينتقل المرض عن طريق الهواء، وهو ينتشر عن طريق ملامسة فضلات ولعاب القوارض، لكنه فيـروس خطير حيث يصل معدل وفياته إلى 38%، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض.

وفي الغالب لا ينتقل HPS من شخص لآخر، في حين أن انتقال HFRS بين الأشخاص نادر للغاية، ويُعد التحكم في أعداد القوارض هو الاستراتيجية الأساسية للوقاية من عدوى فيـروس “هانتا Hantavirus”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق