خطيبة “خاشقجي” تُعلق على لائحة اتهام تركيا لـ “عسيري”و “القحطاني”

أعربت خطيبة الصحفي السعودي، “جمال خاشقجي“، الذي قُتل في قنصلية بلاده باسطنبول في 2 أكتوبر من عام 2018، عن ترحيبها بالحكم الذي صدر عن النيابة العامة التركية.

وجاء الحكم بإصدار لائحة اتهام تطالب بسجن نائب رئيس الاستخبارات السعودية السابق، “أحمد عسيري”، والمستشار السابق في الديوان الملكي، “سعود القحطاني”، في قضية مقتل “خاشقجي”، وذلك في بيان نشرته الأربعاء.

وقالت “خديجة جنكيز” في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إنها تؤيد لائحة الاتهام الصادرة عن النيابة العامة التركية بشأن “الضالعين في مقتل” خطيبها السابق، “جمال خاشقجي”.

وأشارت “جنكيز” إلى أن 18 شهراً مضت على مقتل خطيبها السابق دون محاسبة القتلة أو أخذ العدالة مجراها، لافتةً إلى أن لائحة الاتهام التركية تشكل “خطوة للأمام”، على حد تعبيرها.

وقالت خطيبة “خاشقجي” السابقة إن جميع التحقيقات المستقلة التي فُتحت بمقتله توصلت إلى النتيجة نفسها، وهي أن العملية كانت متعمدة ونفذها مسؤولون سعوديون وتدخل فيها “الديوان الملكي”.

ونوهت إلى نتائج تحقيقات وكالة “الاستخبارات المركزية الأمريكية”؛ وتقرير “الأمم المتحدة”،  واللذان خلصا إلى أن “ولي العهد السعودي”، “محمد بن سلمان“، أمر بعملية القتل.

ودعت “جنكيز” مدير الاستخبارات الوطنية في “الولايات المتحدة الأمريكية”، لنشر التقرير الذي يُظهر هوية قاتل “خاشقجي”، و”الأمم المتحدة” لفتح تحقيق دولي بعملية القتل.

وفي السياق ذاته رحّبت مقررة “الأمم المتحدة” الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء “أجنيس كالامار“، بلائحة الاتهام التي أعلنها مكتب المدعي العام في “اسطنبول”.

وحثت “كالامار”، في تصريح لوكالة “رويترز”، السلطات الأمريكية على نشر ما توصلت إليه بشأن قتل “خاشقجي”، الذي كان يكتب في صحيفة “واشنطن بوست”، في أكتوبر 2018، بما في ذلك مسؤولية ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان”.

وكان مكتب المدعي العام في “اسطنبول” قد قال، اليوم الأربعاء، إنه أعدّ لائحة اتهام ضد المشتبه فيهم بقتل الصحافي السعودي “جمال خاشقجي”، مؤكداً أنّ لائحة الاتهام تضمنت 20 مشتبهاً فيهم.خطيبة "خاشقجي" تُعلق على لائحة انهام تركيا لـ "عسيري"و "القحطاني" خاشقجي

وأضاف مكتب المدعي العام أنّ اللائحة تتهم نائب رئيس الاستخبارات السعودية السابق “أحمد عسيري“، والمستشار السابق في الديوان الملكي “سعود القحطاني“؛ بعملية “بالتحريض على القتل العمد”.

وذكر المكتب، في بيان، أنّ اللائحة تتهم 18 آخرين بتنفيذ عملية قتل “خاشقجي”، الذي كان يحمل إقامة في “الولايات المتحدة” ويكتب في صحيفة “واشنطن بوست”، في أكتوبر عام 2018.

وأشارت اللائحة إلى أن كل من “العسيري” و”القحطاني” قد خطّطا لعملية القتل وأمرا فريق الجريمة بتنفيذ المهمة.

وأضافت النيابة أنه تمت خلال التحقيقات مراجعة المكالمات الهاتفية للضالعين في مقتل “خاشقجي” وتحركاتهم كافة داخل الأراضي التركية.

وذكر بيان “النيابة العامة” التركية أنّ هدف المشتبه فيهم منذ البداية كان نقل “خاشقجي” إلى “السعودية”، وأن الجناة أجمعوا على قتله وارتكاب الجريمة بشكل مشترك والتحرك وفق هذا الإطار في حال عدم قبوله العودة إلى “السعودية”.

ولفتت النيابة إلى أنه تم إصدار مذكرة بحث حمراء بحق الأشخاص الـ20، وأنه تم إبلاغ الشرطة الدولية (الإنتربول) والسلطات “السعودية” بطلب تسليمهم إلى “تركيا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق