النيابة العامة التركية تتهم القحطاني وعسيري بالوقوف وراء اغتيال خاشقجي

وجهت النيابة العامة التركية تهمة القتل العمد بشكل وحشي عن سبق إصرار وترصد لـ20 متهماً في قضية اغتيال الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” بقنصلية بلاده في مدينة “إسطنبول” في 2 أكتوبر 2018.

واتهمت النيابة العامة كلاً من: “سعود القحطاني” مستشار ولي العهد السعودي، و”أحمد عسيري” النائب السابق لمدير المخابرات بالتخطيط والوقوف وراء جريمة اغتيال الصحفي “جمال خاشقجي“.

وقال مكتب المدعي العام في اسطنبول اليوم الأربعاء إنه أعد لائحة اتهام ضد 20 مشتبهاً بهم في الضلوع بقتل “خاشقجي”، موضحا أن اللائحة تتهم عسيري والقحطاني “بالتحريض على القتل العمد”.

وذكر مكتب المدعي العام في بيان أن اللائحة تتهم 18 آخرين بتنفيذ عملية قتل خاشقجي الذي كان يحمل إقامة في الولايات المتحدة ويكتب بصحيفة واشنطن بوست.النيابة العامة التركية تتهم القحطاني وعسيري بالوقوف وراء اغتيال خاشقجي

وكانت النيابة العامة في السعودية أعلنت، أواخر ديسمبر من العام الماضي، صدور أحكام بإعدام 5 أشخاص في قضية مقتل خاشقجي، كما حكمت بالسجن على 3 آخرين بالسجن لفترات يصل مجملها إلى 24 عاماً، لكنها برأت القحطاني وعسيري.

ونص قرار النيابة على “أن المحكمة الجزائية بالرياض برأت سعود القحطاني وهو مستشار سابق لولي العهد محمد بن سلمان لعدم توجيه تهم إليه، وأحمد عسيري النائب السابق لرئيس الاستخبارات السعودية لعدم ثبوت تهم عليه، ومحمد العتيبي القنصل السعودي السابق بإسطنبول الذي أثبت تواجده في مكان آخر وقت مقتل خاشقجي”.

وعقب تلك الأحكام، قالت الرئاسة التركية إنها ستواصل متابعة قضية مقتل خاشقجي حتى النهاية، داعية وسائل الإعلام الدولية إلى مواصلة التحقيق في هذا الحدث.

وكان القحطاني، المعروف بأنه من “أدار عملية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي”، من الأسماء البارزة في بلاده بسبب علاقاته المتينة مع ولي العهد السعودي، إلا أنه أُعفي من مهامه كمستشار بعد الحادثة.

وقتل خاشقجي، في 2 أكتوبر 2018، داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية، في قضية هزت الرأي العام الدولي.

وبعد 18 يوماً من الإنكار والتفسيرات المتضاربة، أعلنت الرياض مقتله داخل القنصلية إثر “شجار” مع أشخاص سعوديين، وأوقفت 18 مواطناً ضمن التحقيقات، دون كشف المسؤولين عن الجريمة أو مكان الجثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق