بعد تعرضهم لمضايقات أمنية خلال حظر التجول.. “الأطباء” تخاطب “الداخلية”

خاطبت النقابة العامة لأطباء مصر، اليوم الخميس، وزير الداخلية اللواء “محمود توفيق”؛ لتوجيه الضباط المكلفين بمتابعة حظر التجوال إلى تسهيل مهمة الأطباء والعاملين بالجهات الصحية، أثناء تحركهم وتوجههم لأعمالهم دون التقيّد بمواعيد حظر التجوال. 

وأضافت النقابة في بيان اليوم أنه “نحيط سيادتكم علماً بأنه قد وردت شكاوى من بعض الأطباء بأن بعض الكمائن التي تراقب تطبيق قرار حظر التجوال قد قامت بمنعهم من التحرك للتوجه لأعمالهم بالمستشفيات”. بعد تعرضهم لمضايقات أمنية خلال حظر التجول.. "الأطباء" تخاطب "الداخلية" الأطباء

وشدّدت على “توجيه السادة الضباط المكلفين بمتابعة حظر التجوال إلى تسهيل مهمة الأطباء وكذلك العاملين بالجهات الصحية من مستشفيات ومراكز طبية في المرور والتحرك للتوجه لأعمالهم دون التقيد بمواعيد حظر التجوال”.

وكان عدد عدد من الأطباء قد اشتكوا، أمس الأربعاء، مع أول ساعات بدء تطبيق قرار حظر التجوال، من تعرضهم لمشاكل ومضايقات وسحب رخصهم ومنعهم من التحرك للتوجه لأعمالهم بالمستشفيات رغم استثنائهم، كما ورد في المادة الثالثة عشرة من قرار رئيس الوزراء.

من جانبها، قررت نقابة الأطباء بالدقهلية توفير وسيلة لنقل الأطباء من وإلى جهات عملهم في أوقات الحظر؛ نظراً لتوقف وسائل النقل العامة والخاصة عن العمل، عقب فرض حظر التجوال.

وقال الدكتور “أحمد زهران” – الأمين العام لنقابة أطباء الدقهلية -: إن الفكرة عبارة عن توفير حافلة (أتوبيس) 30 راكبًا، ليقلّ أعضاء الهيئة الطبية في أوقات الحظر لعدم توافر وسائل مواصلات.

وأوضح أن الأطباء تحت الاستدعاء في كل الأوقات في ظل مواجهة انتشار فيروس “كورونا”.

وأشار “زهران” إلى أن خط سير الحافلة ما بين مدينتي المنصورة وطلخا لنقل الأطباء إلى وجهتهم، موضحاً أن الاشتراك يكون عبر إرسال الطبيب بطاقته الشخصية أو “كارنيه” النقابة، وتحديد خط سيره وتوقيت تحركه من وإلى جهة عمله، مؤكداً على أن هذه الخطوة تيسيراً على الأطباء في وقت الحظر.

وكان الدكتور “مصطفى مدبولي” – رئيس مجلس الوزراء – قد قرّر في مؤتمر صحفي، أول أمس الثلاثاء، حظر حركة المواطنين على كافة الطرق العامة من 7 مساءً وحتى 6 صباحًا، اعتبارًا من صباح الأربعاء، ولمدة أسبوعين، مع إيقاف كافة وسائل النقل العام والخاص، في نفس الفترة، في ظل الإجراءات الشاملة لمواجهة فيروس “كورونا” المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق